غداً .. انطلاق النسخة الاولى من مهرجان السينما الكوردية في موسكو

تنطلق يوم غد الأربعاء 21 يوليو/تموز ، النسخة الاولى من مهرجان السينما الكوردية في العاصمة الروسية موسكو “موسكو” MKFF” وتستمر حتى الـ 25 من الشهر.

وكان من المقرر أن تنطلق أول نسخة للمهرجان في شهر مايو/ ايار من العام الماضي، إلا أنه تم تاجيل المهرجان الدولي بسبب تفشي جائحة كورونا.

واختارت إدارة المهرجان فيلم “بنات الشمس” Girls of the Sun   للمخرجة الفرنسية “إيفا هوسون” Eva Husson الذي لعبت الدور الرئيسي فيه الممثلة الإيرانية الأصل “كلشيفته فراهاني” وأنتجته فرنسا ، ليكون فيلم الافتتاح.

فعاليات النسخة الأولى من المهرجان ، ستنطلق في تمام الساعة الثامنة من مساء يوم غد الأربعاء على القاعة 11 في مركز “سينما أكتوبر” في موسكو.

ويروي الفيلم قصة كتيبة من النساء الكورديات امن غرب كوردستان (كوردستان سوريا)  تقود هجوماعلى ارهابيين من تنظيم داعش الإرهابي.

مخرجة الفيلم “إيفا هوسون” خلال حوارها مع وسائل الاعلام شدّدت على أن دافعها الرئيسي لصناعة هذا الفيلم كان إطّلاعها على السلوك غير الإنساني الذي مارسه تنظيم داعش الارهابي بحق الكورد الايزديين في إقليم كوردستان والاحداث المأساوية التي تعرّضت لها النساء والأطفال الكورد .

وترى أوسون أن شجاعة وجسارة “النساء الكورديات” وضعت بشكل جليّ تنظيم داعش الارهابي في موقف محرج خلال حربهم ضده، ولهذا صمّمت على تسليط عدسة كاميرتها على زوايا من معارك هؤلاء النساء الجبارات.

ومن أبرز أعمال هذه المخرجة الفرنسية “على أمل الموت” Hope to Die، “من أجل أولئك المعقدين”، “بنغ غونغ .” Bang Gang.

یشار الى أن “بنات الشمس” عُرض في مهرجان “كان” السينمائي وهو مبني على قصة حقيقية لكورديات من غرب كوردستان حملن السلاح في وجه تنظيم داعش الارهابي بعد فرارهن من الأسر.

وتدير المهرجان السينمائي الكوردي بدورته الاولى “گوليستان گردن زري” Gulizer Gerdenzeri، ويطمح المهرجان لان ينعكس الثقافة والتاريخ الكورديين وكذلك الحياة العصرية لهذه الأمة، تحت إشراف وزارة الثقافة والشباب في حكومة إقليم كوردستان .

وستعرض الوزارة 15 فيلما روائيا و 20 فيلم قصير ووثائقي لمخرجين كورد من إيران وتركيا وسوريا وإقليم كوردستان في العراق ودول أخرى، بدعم من “كارو آرت” KARO.Art، في الفترة من 21 إلى 25 يوليو / تموز 2021 في مركز سينما أكتوبر في موسكو، بروسيا.

وجاء على صفحة المهرجان الرسمية ، ان الكورد من أقدم شعوب العالم ، ولهم تاريخ ثري وثقافة مميزة ، ويعود كفاحهم من أجل الاستقلال إلى قرون . كل هذا ينعكس في السينما الكوردية الحديثة التي تتطور بسرعة وتكتسب شعبية ، وتقام مهرجانات الأفلام الكوردية بنجاح في عواصم أوروبا والعالم ، وموسكو ليست استثناء.

مهرجان موسكو الدولي للسينما الكوردية دولي سيعقد في العاصمة الروسية لأول مرة في صيغ عبر الإنترنت بدعم من مشروع KARO.Art في مركز “أكتوبر” ، من خلال عرض لوحات روسية وأجنبية حول موضوعات كوردية .

ويساهم المهرجان بحسب القائمين عليه ، في الحفاظ على الهوية الوطنية ، وتنمية اللغة الأم والثقافة الوطنية ، فضلاً عن إتاحة الفرصة للكورد لمشاركة تراثهم التاريخي والثقافي مع الشعوب الأخرى التي تعيش في روسيا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close