غارة جوية للتحالف الدولي تصفي خلية لتنظيم داعش

وتداول نشطاء يوم أمس صوراً وفيديواً تظهر استهداف طيران التحالف الدولي بعدة صواريخ لمنزل في قرية خربة جاموس بريف الحسكة.

وقال مراسل وكالة شفق نيوز في الحسكة، إن وحدات مكافحة الإرهاب التابعة لقسد حاصرت المنزل لساعات قبل استهداف الطيران الموقع بصاروخين إثر مقاومة عناصر الخلية ورفضهم الاستسلام.

وقال المركز الإعلامي لقسد أن “العملية التي تمّت بدعم جوّي من التحالف الدولي ضد داعش استهدفت منزلاً تختبأ فيه عناصر إرهابية بينهم مسؤولان اثنان عن تنفيذ الاغتيالات بحق المدنيين وأعضاء في القوّات الأمنية والعسكرية”.

وأضاف أنه “خلال عملية المداهمة اشتبكت الوحدات مع أعضاء الخلية الإرهابية الذين بادروا إلى إطلاق النار على قواتنا، في محاولة للفرار، ما تسبب باستشهاد أحد مقاتلينا”.

واوضح المركز ان “استهدفت طائرة للتحالف الدولي ضد داعش مكان تواجد الخلية بصاروخين، أسفر عن قتل مرتزقين اثنين، فيما تم اعتقال عضوين آخرين”.

ونوه إلى أن “الوحدات الخاصة عثرت على جثة طفل مقتولاً بطلق ناري، حيث ستفتح قواتنا تحقيقاً مع المرتزقين المعتقلين لمعرفة أسباب تواجد الطفل هناك والظروف التي أدت إلى مقتله”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close