رغم حرق وتهديم مقرات الأحزاب.. 13 نائباً من أصل 19 يقررون خوض الانتخابات في الناصرية

بغداد/ تميم الحسن

قرر 20 نائبا من أصل 29 في محافظتي ذي قار وميسان خوض الانتخابات التشريعية المبكرة المفترض اجراؤها في تشرين الاول المقبل. بالإضافة الى 9 نواب سابقين عن المحافظتين، بعضهم نقل ترشيحه الى بغداد وآخرين استبدلوا كتلهم بقوائم اخرى.

ووصل عدد المرشحين في ذي قار وميسان الى نحو 200 مرشح، وهو اقل من نصف عدد المرشحين في المحافظتين في انتخابات 2018.

وعلى الرغم من ان ذي قار، واحدة من اكثر المحافظات الغاضبة على اداء القوى السياسية الحالية الا ان ذلك لم يمنع 13 نائبا من اصل 19 العودة الى التنافس الانتخابي.

الناصرية، مركز المحافظة، كانت قد شهدت تظاهرات غاضبة منذ تشرين 2019، ومازالت تندلع بين الحين والآخر، للمطالبة بالخدمات وتوظيف العاطلين.

واحرقت وهدمت اغلب المقرات التابعة للقوى السياسية، حتى كادت ان تكون المدينة الوحيدة التي تعلن “صفر أحزاب” بعد ان اغلقت جميع المباني تقريبا.

خارج دوائر الترشيح

6 فقط من نواب الدورة الحالية لن يشتركوا في الانتخابات، وهم صادق حميد، قصي محسن، هيفاء كاظم استقالت في اعقاب احداث تشرين واستبدلت بـ”حمدالله مزهر” الذي لم يشترك ايضا.

الى جانب ناجي رديس، وهم جميعا فازوا عن سائرون التابعة لمقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري، الذي اعلن مؤخرا مقاطعته الانتخابات.

اضافة الى اجيال كريم عن تيار الحكمة، ورزاق محيبس النائب عن حزب الفضيلة الذي غير اسمه الى “النهج الوطني”.

ايضا تظهر قوائم المرشحين اسم النائب عن سائرون غايب العمري الذي اعلن مؤخرا في بيان صحفي انسحابه من التنافس عقب قرار الصدر الاخير.

ويتنافس في ذي قار 136 مرشحا، واقل بكثير من حجم المرشحين في الانتخابات الاخيرة التي جرت في 2018، حيث كان عددهم 356 مرشحاً انذاك.

وقسمت المحافظة الى 5 دوائر، وخصصت لذي قار 19 مقعد في البرلمان بينهم 5 للنساء.

ورشحت في الدائرة الاولى 24 مرشحا لشغل 3 مقاعد، و34 في الثانية لشغل 4 مقاعد، فيما يتنافس 28 مرشحا في الثالثة التي خصص لها 4 مقاعد ايضا.

وفي الدائرتين الرابعة والخامسة، خصص لكل منها 4 مقاعد، وبلغ عدد المرشحين في الاولى 23، والثانية 26 مرشحاً.

وتظهر قوائم التنافس، اسم النائب عن الفتح حسن الفايز مرشحا عن “حزب المهنيين” التابع لوزير الاسكان السابق والصدري المنشق محمد الدراجي.

كذلك النائب ورئيس لجنة الخدمات في البرلمان وليد السهلاني مرشحا عن الفتح، واسعد المرشدي عن نفس التحالف، رغم فوزه في 2018 عن تيار الحكمة بزعامة عمار الحكيم.

اضافة الى النائبة علا عودة عن الفتح، وعبدالامير الدبي عن نفس التحالف، والنائب عن الفتح ناصر تركي مرشحا عن قائمة الدراجي.

كذلك رشح عن ذي قار النائب عمار طعمة عن النهج (الفضيلة)، والنائب كاطع الركابي عن دولة القانون بزعامة نوري المالكي.

الى جانب زينب وحيد عن تحالف القوى (يضم رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي والحكيم)، وكانت وحيد قد فازت في 2018 عن دولة القانون.

ايضا هناك ستار جبار، وهو النائب الفائز عن التيار الصدري في الانتخابات الماضية، مشاركا هذه المرة عن تحالف قوى الدولة.

كما قرر النائب عن دولة القانون عبد الهادي السعداوي الترشح منفردا، وكذلك فعلت النائبة عن الفتح منى الغرابي.

بالمقابل قرر 5 نواب سابقين العودة الى الترشح، وهم: امل عطية عن الفتح، هلال السهلاني، وهو الرئيس السابق لكتلة ابراهيم الجعفري (تيار الاصلاح) مترشحا هذه المرة عن تحالف (العقد الوطني) بزعامة رئيس هيئة الحشد فالح الفياض.

الى جانب النائب السابق خالد الاسدي، وهو قيادي سابق في دولة القانون، لكنه هذه المرة يقود تحالفا جديدا باسم “العمق الوطني”، والنائبة السابقة نوال جمعة.

تنافس حاد بين النواب

اما في ميسان، فوصل عدد المرشحين الى 61 مرشحا، يتنافسون ضمن 3 دوائر لشغل 10 مقاعد في البرلمان.

ويبدو عدد المرشحين متواضعا جدا امام عدد المرشحين في الانتخابات البرلمانية السابقة، التي كان عدد المرشحين فيها 182 مرشحا.

ويتنافس في الدائرة الاولى 23 مرشحاً ضمن 3 مقاعد، و18 مرشحا في الدائرة الثانية لشغل 3 مقاعد، و20 مرشحا لشغل 4 مقاعد في الدائرة الثالثة والاخيرة.

وقررت النائبة عن تحالف النصر سهام شنون، الترشح هذه المرة عن تحالف النهج (الفضيلة)، كما رشح علي سعدون النائب الصدري مفردا.

وظهر في قوائم المتنافسين اسمي النائبين الحاليين محمود اديب ومضر خزعل ضمن الكتلة الصدرية، والنائبة عن تيار الحكمة دلال الغراوي مرشحة عن كتلة الحكيم نفسها.

كذلك اعاد النائب عن دولة القانون بهاء الدين النوري ترشيح نفسه على نفس الكتلة، وكذلك النائب كريم عليوي عن تحالف الفتح.

بالمقابل نقل النائب السابق محمد سعدون السوداني ترشيحه من ميسان الى بغداد ضمن ائتلاف دولة القانون.

واستبدل النائب السابق صباح مهدي ائتلاف المالكي، ليترشح هذه المرة عن ميسان ضمن تحالف العقد التابع لفالح الفياض.

ويشارك في التنافس في المحافظة النائبان السابقان حيدر ستار وعبير عيسى.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close