عالية نصيف: المفاوض الكويتي يجلس كتلميذ مهذب أمام السعودي في حين لايقيم وزناً للعراق 

أكدت النائبة عالية نصيف أن أي مسؤول حكومي عراقي يجامل الكويت ويتباحث معها دون التطرق الى تجاوزاتها يعد مشتركاً في  عدم احترام سيادة العراق، لكون الكويت لاتقيم وزناً للعراق بينما تتباحث مع السعودية حول الحدود والآبار المشتركة.

وقالت في بيان اليوم :” ان المسؤولين الكويتيين يجلسون أمام نظرائهم السعوديين مثل تلاميذ مهذبين أمام أساتذتهم، ويتباحثون حول القضايا المشتركة بكل تهذيب، ووقعوا معهم اتفاقية ملحَقَة باتفاقية تقسيم المنطقة المحايدة والمنطقة المحاذية للمنطقة المقسومة بينهما، إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم بينهما، علماً بأن البلدين قد أوقفا إنتاج الحقول المشتركة في منطقتي الخفجي السعودية والوفرة الكويتية منذ 4 سنوات “.

وأضافت نصيف :” وبالمقابل فإن الكويت تتصرف بكل استعلاء وصلف وعناد معنا وكأنها لاتقيم وزناً للعراق، وهذا الأسلوب العدائي يقابله وللأسف تخاذل من قبل المفاوض العراقي الذي لم يردع هذه التجاوزات المستمرة على السيادة العراقية ويغض النظر عن استمرار الكويت باستغلال آبار النفط المشتركة “.

وتابعت :” بناءً على ذلك فإن أي مسؤول عراقي يجامل الجانب الكويتي على حساب المصلحة الوطنية يعد مشتركاً في عدم احترام سيادة العراق، ناهيك عن تهمة التواطؤ مع الكويت، والمتواطئون خونة في نظر القانون العراقي “.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close