خلية الأزمة النيابية: توصيات عديدة غاب عنها الإغلاق التام!

أعلن المكتب الإعلامي للنائب الأول لرئيس مجلس النواب رئيس خلية الأزمة النيابية حسن الكعبي، أمس الاثنين، عن التوصيات الكاملة لاجتماع خلية الأزمة بشأن كورونا.

وذكر بيان للمكتب تلقته (المدى)، أن “الكعبي ترأَّس اجتماعاً موسَّعاً لخلية الأزمة مع عدد من المسؤولين في وزارة الصحة للوقوف على تداعيات مؤشر ارتفاع الإصابات والوفيات بكورونا، وتقديم المساعدة والدعم الكامل والفوري للمؤسسات والدوائر الصحية وأبطال الجيش الأبيض، والخروج بعدد من التوصيات المهمة لمواجهة الوباء”.

واضاف البيان، أن “الخلية أوصت الحكومة بالإسراع في معالجة نقص السعة السريرية في المستشفيات ومراكز وردهات العزل، عبر إلزام دوائر الصحة في بغداد والمحافظات بالتعاون مع إدارة المحافظات بشأن إيجاد مبانٍ بديلة للمستشفيات، تكون مؤهلة للحجز والعزل وتعويض النقص بالأسرَّة، على أن تتحمل الجهات التنفيذية مسؤولية تأخير أو عدم تطبيق القرار، وتوفير المسحات والأدوية المعالجة لكورونا والتحاليل المختبرية اللازمة في المستشفيات وردهات العزل، ومطالبة رئيس مجلس الوزراء بإنهاء المشاكل في المستشفيات المتلكئة والمتوقفة”. وأكدت، “ضرورة دعم معامل إنتاج الأوكسجين وتأمين خزينٍ مركزيٍّ منه لوزارة الصحة، والعمل على توسعة خزانات الاوكسجين في مستشفيات ومراكز العزل كافة، وانشاء معامل لانتاج الاوكسجين وفتح باب الاستثمار وتسهيل الاجراءات بشأن ذلك”.

وشددت الخلية، على “محاسبة كلِّ من يروِّج ضد استخدام اللقاحات او يشكك في طريقة خزنها دونما تقديم أدلة، بينما دعت لتكثيف الحملات الإعلامية التي تشجِّع المواطنين على التوعية الصحية وأخذ اللقاحات، ودعوة القنوات لاسيما القناة الرسمية العراقية باستضافة الشخصيات والملاكات الطبية والادارية والفنية التي تمتلك المعلومات الدقيقة وتسهم في الحث على اخذ اللقاحات ونشر التوعية والتحذير من مخاطر فايروس كورونا وتحولاته وكيفية تعامل المصاب مع الوباء، اضافة الى مواجهة حرب الشائعات والتجهيل بصدد ذلك”.

وطالبت “باستثمار مراكز العزل “الگرفانية” والتي اغُلقت مؤخراً بعد حوادث الحرق المأساوية بتحويلها الى منافذ تلقيحية مناسبة لاسيما في الأقضية والنواحي لاستيعاب الاعداد الكبيرة للراغبين في التلقيح، وتوجيه دوائر الصحة بفتح جميع المراكز الصحية لاعطاء اللقاحات، ومطالبة الحكومة ووزارة المالية بالإسراع في صرف المبالغ المطلوبة والضرورية لمواجهة فايروس كورونا في المستشفيات”. وشددت، على “ضرورة منع التجاوزات على المستشفيات والملاكات الطبية، ومحاسبة الجهات الأمنية المسؤولة عن حماية المستشفيات والمراكز الصحية وتقديمها للتحقيق في حال الاعتداء على الملاكات والكوادر الطبية، وتقليل عدد المرافقين للمصابين والمرضى”.

من جانبها، طالبت وزارة صحَّة إقليم كردستان، أمس الاثنين، بإيقاف الدوام وفرض الحظر الشامل للسيطرة على كورونا. وقال وكيل وزير صحة كردستان رهيل فريدون، خلال مؤتمر صحفي تابعته وكالة الأنباء العراقية (واع): “اعتباراً من اليوم بدأنا في مرحلة خطيرة جداً”، مبيناً أن “الأسبوع المقبل ستكون أعداد الإصابات كبيرة”. وطالب فريدون، “بإيقاف الدوام الرسمي عدا وزارة الصحة، فضلاً عن فرض حظر شامل للتجوال”. وأعلنت وزارة صحة إقليم كردستان، اليوم الاثنين، عن تسجيل أعلى حصيلة بإصابات كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية والتي بلغت 3559 إصابة، فيما حذَّرت من الوصول إلى مرحلة الخطر.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close