الكاظمي: العراق استعاد دوره المحوري في المنطقة

الكاظمي: العراق استعاد دوره المحوري في المنطقة

 بغداد: محمد الأنصاري
أعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي استعادة العراق 17 ألف قطعة أثرية سومرية مفقودة، وبينما أكد في حديث من واشنطن أن الحوار الستراتيجي مع الولايات المتحدة الأميركية جاء نتيجة مرحلة من الحوارات الطويلة بين الجانبين، أشار إلى أن إحدى أبرز نتائج الحوار توحيد مواقف القوى السياسية في
 البلاد.
وقال الكاظمي في حوار مع مراسلة قناة “العراقية الإخبارية” في واشنطن: “لقد انتقلنا إلى مرحلة جديدة من العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية على المدى البعيد، عبر تقديم الدعم والتدريب الى أجهزتنا الأمنية والعسكرية، وكذلك في المجالات الاقتصادية وفي مجالي الطاقة والبيئة”.
وأضاف، أن “العراق استعاد عافيته وتأثيره، وأصبح دوره في المنطقة محورياً، والكل يراهن على دور العراق في إعادة اللحمة في محيط المنطقة العربية والاسلامية، والبحث عن دور عراقي لتقريب وجهات النظر بين الدول المتخاصمة والمتنافسة”.
وتابع “وقعنا العام الماضي العديد من التفاهمات مع الولايات المتحدة الأميركية، الكثير منها في مراحلها النهائية لتوقيع مذكرات التعاون والاتفاقيات، وستكون لها انعكاسات كبيرة على حياة المواطنين”.
وكشف الكاظمي، عن الاتفاق مع شركة “فايزر” الأميركية لتزويد العراق بـ 400 الف لقاح أسبوعيا، بعد أن كان 50 ألفاً في السابق،  كما قدمت الولايات المتحدة الأميركية نصف مليون جرعة لقاح ستصل للعراق خلال اسابيع قليلة.
إلى ذلك، التقى الكاظمي، مساء أمس الثلاثاء، في مقر إقامته بالعاصمة الأميركية واشنطن، رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس والوفد المرافق له.
وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، أنه جرى خلال اللقاء بحث التعاون المشترك في مختلف المجالات، وإسناد جهود الحكومة العراقية في الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد، ودعم بناء القدرات للمؤسسات العراقية، وإصلاح القطاع العام، وجهود إصلاح القطاع المصرفي.
وجرى أيضاً بحث التعاون في ما يخص تمويل مشاريع البنى التحتية في العراق، في مجالات المياه، والمطارات، والغاز الطبيعي، وبحث مشاريع الطاقة النظيفة ولاسيما الطاقة الشمسية لتوليد الطاقة الكهربائية.
وأكد رئيس الوزراء على أهمية تنمية التعاون مع البنك الدولي وسبل تطويره، وحث على سرعة صرف أكثر من مليار دولار، المتوفرة كقروض للبنك الدولي؛ لدعم الحكومة في مشاريع جاهزة للتنفيذ داخل العراق.
وناقش الكاظمي مع رئيس مجموعة البنك الدولي، دعم خطط الحكومة العراقية في مشاريع السكن، وتشجيع الاستثمارات في هذا القطاع من قبل الشركات الأميركية، وغيرها من الشركات.
ومن المقرر أن يلتقي رئيس الوزراء اليوم الأربعاء في مبنى الكونغرس الأميركي بالعاصمة واشنطن، رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي وزعيم الأغلبية الديمقراطية تشاك شومر وزعماء الكونغرس بشقيه (النواب والشيوخ) من الجمهوريين والديمقراطيين.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close