المفوضية: لا قيمة قانونية للمنسحبين من الانتخابات

المفوضية: لا قيمة قانونية للمنسحبين من الانتخابات

اكّدت المفوضية العليا للانتخابات، امس الاربعاء، عدم وجود قيمة قانونية للمنسحبين من المشاركة في الانتخابات، وذلك بعد اعلان “المنبر العراقي” وجبهة الحوار الوطني، انسحابهما من الانتخابات المقبلة.
وقالت المتحدثة باسم المفوضية جمانة الغلاي، في بيان: انه “لا قيمة قانونية للمنسحبين من المشاركة في الانتخابات بعد إغلاق باب الانسحاب في الـ20 من شهر حزيران الماضي”.
وكان “المنبر العراقي” التابع لزعيم الجبهة الوطنية (موج) اياد علاوي، أعلن أمس الأربعاء، الانسحاب من الانتخابات البرلمانية المقبلة.
وقال نائب رئيس المنبر العراقي القاضي وائل عبداللطيف في مؤتمر صحفي عقده في بغداد: “نعلن نحن المنبر العراقي موقفنا الصادق والصريح بالانسحاب، ومقاطعة الانتخابات”.
وتوقع “تضاؤل وتناقص نسب المشاركة الجماهيرية فيها، ولهذا سوف تنتج العملية دورة برلمانية غير كفوءة لتحمل الأعباء العظيمة، وستنتج حكومة ضعيفة، ومستضعفة مقرونة بالفساد والتزوير”.
ودعا، “الأطراف والكتل والاحزاب السياسية كافة بما فيها الجبهة الوطنية (موج) إلى اتخاذ نفس الموقف بمقاطعة الانتخابات”.
وفي السياق، اعلنت جبهة الحوار الوطني التي يتزعمها صالح المطلك، انها لن تشارك في الانتخابات المقبلة.
وذكر بيان للجبهة، انه “وبناء على القناعة الراسخة بأن انتخابات العام 2018 كانت اسوأ انتخابات اذ شهدت ادنى نسبة مشاركة واعلى نسبة تزوير، ولما افرزته تلك الانتخابات من نتائج لا تمثل ارادة ابناء شعبنا ما اسهم في المزيد من التدهور السياسي والفشل في اعادة بناء مؤسسات الدولة”.
واضاف، “كما ان هناك حقيقة بات يدركها الشعب العراقي بان الوضع السيئ الذي وصل اليه البلد وعدم توفير بيئة امنة لاجراء الانتخابات المبكرة وانتشار السلاح المنفلت كلها عوامل تؤكد عدم  وجود تغيير واضح سيحصل وعليه ولوجود هذه القناعة قررت الجبهة عدم الاشتراك في هذه الانتخابات ولم نقدم اي مرشح في اي دائرة انتخابية”.
ودعت الجبهة، بحسب البيان، “الأحزاب التي مازالت تتمسك بالنهج الوطني ان تتصدى للعمل في جانب المعارضة لتحاول تصحيح المسار، ولكي لا تكون جزءا من مشهد يسهم في المزيد من التردي على جميع المستويات”.
إلى ذلك، وجّه وزير التربية علي حميد مخلف، مديريات التربية كافة على حث الموظفين بالتقديم للعمل كموظفي اقتراع في الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في العراق شهر تشرين الأول المقبل.
وذكر بيان للوزارة، ان “الموظف الذي يعمل موظف اقتراع يحصل على كتاب شكر ومكافأة مالية مقدارها 150 الف دينار علما ان اخر موعد للتقديم 2021/8/1”.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close