صاروخان يستهدفان الخضراء ويتسببان بأضرار مادية

صاروخان يستهدفان الخضراء ويتسببان بأضرار مادية

أفاد مصدر أمني، باستهداف المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد، بصاروخين، ما تسبب بأضرار مادية.

وقال المصدر اليوم الخميس (29 تموز 2021) إن القصف تم عبر صاروخي كاتيوشا، فيما فشلت منظومة الدفاع الصاروخي “C-RAM” في إبعاد الصاروخين.

وسقط عدد من شظايا المنظومة على عدد من العجلات المدنية، ومنزل ضمن منطقة المنصور، في العاصمة بغداد.

صاروخان يستهدفان الخضراء ويتسببان بأضرار مادية

ومنذ مطلع العام، استهدف نحو خمسين هجوما مصالح أميركية في العراق، لا سيّما السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضمّ أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل، في هجمات غالباً ما تنسب إلى فصائل عراقية موالية لإيران.

وآخرها كان بطائرة بدون طيار واستهدف موقعاً للتحالف الدولي ضد داعش، الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، في إقليم كوردستان.

وتشنّ واشنطن ضربات ردّاً على تلك الهجمات، آخرها في 29 حزيران، حينما قصفت مواقع فصائل عراقيّة مدعومة من إيران عند الحدود السورية-العراقية.

وتثير هذه الهجمات قلق المسؤولين العسكريين في التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين بقيادة الولايات المتحدة، عدو الجمهورية الإسلامية في إيران. وتنشر الولايات المتحدة 2500 عسكري في العراق من بين 3500 عنصر من قوات التحالف.

ويرى مسؤولون عسكريون ودبلوماسيون غربيّون في العراق أنّ تلك الهجمات لا تشكّل خطراً على القوات المنتشرة فقط بل تهدّد أيضاً قدرتها على مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية الذي ما زال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق صحراوية وجبلية في البلاد، رغم أنه تمت هزيمة التنظيم رسمياً في عام 2017.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close