أين الإتفاقيات الإستراتيجية مع مصر والأردن؟

سليم الرميثي

أين الإتفاقيات الإستراتيجية؟
مع مصر والأردن أم هي كانت مجرد صفقات مفروضة على العراق وينفذها الخانعون؟
مرت أشهر على ما أسموها الاتفاقيات الستراتيجية مع دولتي مصر والأردن ولكن لم نرى لها آثار على الواقع الاقتصادي العراقي ولن نرى بعد شركات مصرية ولا أردنية عملاقة دخلت الأراضي العراقية ولاحتى صناعات الفول والصابون..
لم يدخل العراق بعد لابرغي ولا مسمار من صناعة تلك الدولتين..
في الوقت الذي يتجه نهر البترول العراقي ليغذي إقتصاد تلك الدولتين بلا مقابل..
إذن أين هي الستراتيجية في تلك الاتفاقيات؟
ألا يؤكد هذا إنها كانت صفقات رابحة للمقابل وليس للجانب العراقي..
من ضمن الاتفاقيات جلب عمالة مصرية للعراق وهذا أكيد راح يزيد البطالة في العراق والعراق أصلا متخم بالبطالة خصوصا عند فئة الشباب والخريجين ونشاهد يوميا معاناتهم وتظاهراتهم..
وكذلك زيادة إستيراد البضائع المصرية والأردنية على حساب المنتجات المحلية التي لم يذكر في الاتفاقيات على تصديرها إلى الدولتين..
إلا النفط الذي سيصدر للدولتين وبأسعار مخفضة تصل إلى أكثر من خمسين بالمئة..
اما مسألة الكهرباء وإستيرادها فهذه أغبى اتفاقية يعقدها العراق لما فيها إجحاف واضح وكبير بحق العراق والعراقيين وبحق ثرواتهم المنهوبة..
بدل أن تفكر القيادات العراقية في بناء محطات كهربائية عملاقة بتمويل عراقي تذهب الأموال الطائلة هباء منثورا وياليتها من قبل دول مضمونة..
خصوصا ونحن نعلم أن كل العلاقات مع مثل هذه الدول تعتمد على مزاجيات الحكام والملوك يعني اذا زعل الحاكم على العراق انقطع كل شيء..
منذ ذلك الزمن الصدامي البغيض ونحن نسمع عقد اتفاقيات ومعاهدات مع هذه الدول ومثيلاتها ولكن ماهي النتائج..؟@
النتيجة واحدة وان إختلفت الأسماء والوجوه تخبرنا عنها

قارئة الفنجان..
…..
جلست تتأمل فنجاني المقلوب
قالت ياولدي لاتحزن
عراقك مصلوب منهوب
والحزن عليك هو المكتوب
ياولدي قد مات شهيدا
من مات فداءا للوطن المنهوب
ياوطني لم أقرأ فنجانا يشبه فنجانك
بصرت ونجمت كثيرا
لكني لم أقرأ أحزانا تشبه أحزانك يابلدي
وتكون حياتك طول العمر كتاب أحزان ودموع
يا بلدي…
…..
سليم الرميثي
….
عذرا للشاعر الكبير نزار قباني
على تغيير بعض كلماته من قصيدة قارئة الفنجان.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close