إلى أشقّائنا في تونس

إلى أشقّائنا في تونس

عبد الله ضراب الجزائري

***

فؤادي جريحٌ طويل السَّهَرْ… لشرٍّ أصاب الحِمى وانتشرْ

فكمْ من قتيلٍ وكم من ذليلٍ… وكم من حزين هوَى وانتحرْ

واخشى على تونسَ المكرمات … عروش َالعبيد فمنها الخطرْ

فتلك الذّيول حرابُ العدى … لغرس الدّمار وبثِّ الشررْ

فمنهم رزايا شعوبِ الهُدى … ومنهم مفاسد طبْع البَطرْ

فيا شعب تونس كن كيِّساً … وداوِ الشُّؤون ببعد النَّظرْ

ولا تنجرف نحو سيل الدّماءْ … فنار الضّغينة تفني البشرْ

وفيها البلاءُ وفيها الشّقاءُ … وفيها الضَّياع وفيها الخُسُر

ألا وحِّد الصَّفَّ كن واعيا … وخُذْ من محيطك كلَّ العِبرْ

فليبيا تعيشُ الأسى والهمومَ … بشعبٍ غبيٍّ هوى وانشطَرْ

فضاع النّعيمُ وضاع الأمانُ … ودَمعُ الحرائر مثل المطرْ

إذا رُمْتَ عيشاً كريماً سعيداً … عليك بحبِّ الإخا والحَذرْ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close