اكذوبة (الحشد هزم داعش وليس امريكا) كاكذوبة (المقاومة الكويتية حررت الكويت 1991 وليس امريكا)

بسم الله الرحمن الرحيم

اكذوبة (الحشد هزم داعش وليس امريكا) كاكذوبة (المقاومة الكويتية حررت الكويت 1991 وليس امريكا)

كلنا نعلم ان التفوق الجوي في المعارك له الفضل الكبير في الحاق الخسائر المهولة بالعدو.. وهو السلاح الاكثر اهمية خلال الحروب والمعارك، فمن خلاله تتمكن القوات البرية على اليابسة من السيطرة على الاراضي وعزلها بشكل تام، وتنفيذ عملياتها الحربية ومهماتها التعبوية بسهولة..

وكلنا نتذكر بان (تنظيم داعش) لم يكن يملك سلاح جوي ومدفعي ودبابات.. واسقط محافظات ومدنها وقراها بايام.. وتضخم بمرور الوقت.. فما الذي حرف المعارك.. وجعل الكفة تميل للجهة المعادية لداعش؟ هل فعلا بضعة عشرات الالاف من المتطوعين الشيعة العراقيين الغير مدربين، وليس لهم اي خبرة في المعارك بمعظمهم.. وليس لديهم معرفة في دهاليز ودروب المحافظات العربية السنية الغربية.. الجواب/

1. دخول سلاح الجو الامريكي بقوات التحالف بالمعارك ضد تنظيم داعش وتوفيرهم غطاء جوي للقوات البرية على اليابسة التي تقاتل داعش من الجيش العراقي وقوات مكافحة الارهاب والبشمركة والمتطوعين..الخ

2. عماد القوات التي قاتلت داعش كان سلاحا امريكيا بريا قويا.. (دبابات برامز.. العربات المدرعة همر.. ورشاشات جي سي الامريكية ايضا)..

3. المعلومات الاستخبارية التي سلمتها الاجهزة الاستخبارية لقوات التحالف الامريكي للجيش العراقي والقوات المشتركة..

4. استعادة الجيش لمعنوياته وامكانياته بمرور الوقت.. ودور المتطوعين القتالي على الارض..

5. رغم دخول روسيا لدعم الجيش السوري لمحاربة داعش من جهة الغرب (بسوريا).. ولكن لم يستطيعون حسم المعركة بهزيمة داعش.. الا بدخول امريكا بالعراق بطلب من العراقيين لدعمهم ضد تنظيم داعش بالشرق.. بعد 2014..

وهنا نسال:

لماذا هذا النكران للجميل وعظ اليد التي تمد لشيعة العراق.. ولا يكتفون بذلك بل يسعون لاذلالهم وجعلهم مجرد ذيول لخارج الحدود.. لماذا هذا النكران الجميل لفضل الولايات المتحدة الامريكية وقواتها بكل صنوفهم.. منذ تحرير العراق من الطاغية صدام.. وتنفس الشيعة الصعداء بالعراق.. ولم يكتفون بذلك الناكري الجميل بل رفعوا السلاح ضد القوات الامريكية وتواطئوا مع القوى المعادية لامريكا والتي كانت ترفض اسقاط صدام كروسيا والصين وايران..

وعليه:

من يدعي ان مليشة الحشد هي وراء الفضل بهزيمة داعش.. شبيه بمن يقول مثلا ان الانصار الفرنسيين بزمن احتلال هتلر لالمانيا لهم الفضل بهزيمة هتلر بالمانيا وتحرير فرنسا.. بوقت هزيمة النازية وهتلر وطردهم من باريس.. تم عبر دعم الحلفاء.. كذلك كمن يقول ان (المقاومة الكويتية) لها الفضل باخراج صدام من الكويت.. وهزيمة جيش صدام.. فهذا لمن يسمعه يضحك حتى الثمالة لسخافة هذا الكلام.. كذلك من يدعي ان مليشة الحشد وراء هزيمة داعش .. ولا يكتفون بذلك بل يتهمون امريكا التي دعمتنا وكان لها الفضل الكبير بهزيمة داعش.. (بانها وراء داعش، او انها تساعد داعش) .. باسطوانات مجروخة..

…………….

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close