الأزهر يدين الهجوم الإرهابي على مجلس عزاء في صلاح الدين

أدان الأزهر الشريف،  السبت، بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مجلس عزاء بمحافظة صلاح الدين شمال العراق، الذي وقع أمس الجمعة، وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من الأبرياء.

وقال الأزهر في بيان  أن “هذا الحادث الذي استبيحت فيه دماء الآمنين الأبرياء؛ إرهاب غادر، يتنافى مع المبادئ الإنسانية والإسلامية، ويبرهن على خسة الجماعات الظلامية المارقة، التي ألصقت نفسها بالإسلام زورا وبهتانا”، مشددا على “تضامنه الكامل مع العراق الشقيق، قيادة وحكومة وشعبا، في وجه هذا الإرهاب الأسود“.

وأضاف البيان، أن “شيخ الأزهر الشريف فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب، يتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى أسر الضحايا”، داعيا المولى عز وجل، أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته، وأن يرزق أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close