الكهرباء وجحيم مربع برمودا

الكهرباء وجحيم مربع برمودا

تأريخ أسود كالظلام الدامس الذي يعم البلاد سيسجلة التأريخ على الحكام الذي يقطعون الكهرباء والماء على شعوبهم. يجمعون قوت الشعب لينثروه على أبنائهم ليضيفوا وصمة عار في جبين عوائلهم ملطخة بالخزي والعار فتباً للفاسدين، الحكومة الفاسدة الذي الذي توالى عليها عدد من الوزراء تم صرف عليها ثلاث أرباع ميزانية العراق ولم نرى بصيص أمل للكهرباء، والكاظمي يدعم دول الجوار للأستعجال في توفير الكهرباء لشعبهم، ونحن العراقيين لا نملك كهرباء. شيء مثير للسخرية يبني الحكام أمجادهم الملطخة بالعار على حساب شعبهم المستضعف، الوزراء الذي تسلموا مناصب وزارة الكهرباء من أيهم السامرائي ومحسن شلال وكريم وحيد وحسين الشهرستاني ورعد شلاش وكريم عفتان وقاسم الفهداوي ولؤي الخطيب وماجد حنتوش، من المكونين الرئيسين في العراق من الطائفة الشيعية والسنية جميعهم كانوا بارعين بالفساد وسرقات ميزانية الكهرباء، وكانت الوزارة الدسمة الذي تم سرقت مليارات الدولارات ولم تحل عقدت الكهرباء، ليعيش العراقيون المعانات في كل صيف وبجو حار ورطب جداً، ولم تتحرك ضمائر الساسة العراقيين تجاه شعبهم بل ساعدهم رجال الدين بذلك بخطبهم المُزرية على الشعب العراقي الصبر وإن الصبر مفتاح الفرج ذوقوا حرارة الدنيا وجحيمها لتنالوا جنة الرب المزعومة.

هُنا القصد مربع برمودا مربع وهلال الجحيم في العراق وسوريا ولبنان واليمن، الذي لا تملك كهرباء وحياة منعمة بالخير والرفاهية لشعوبها، وعدم إحترام هذة الدول للقوانين والصكوك الدولية لكرامة الإنسان وحقوقه، والمؤامرة الغربية والإستكبار العالمي هي سبب لإنعدام الكهرباء في هذه البلدان الفاشلة كما يروج لها المتسلطين على رقاب شعبهم ما هي إلا مفتاح لسرقتهم ونهب ثروات شعبهم، هل إمريكا وإسرائيل أرسلت الفاسد والسارق حسين الشهرستاني الذي أشترى نصف بساتين كربلاء وبيوتها بواسطة السمسار أخيه؟ هل أرسلت كريم وحيد الذي سرق أكثر من مليار دولار؟ هل أرسلت قاسم الفهداوي ليسرق أكثر من ثلاث مليار دولار وغيرهم من الوزراء الفاسدين؟ كذلك سوريا الذي يتحكم بها رجل ديكتاتوري دمية إيران المدللة، الذي تنعدم بها الكهرباء، ليعاني الشعب السوري ويلات وظلم وديكتاتورية رجل مجنون سفك دماء شعبة وإنتهك كل حقوق الإنسان، ليجعل شعبة يعيش متشرد في بقاع الارض الواسعة، لبنان أيضاً لا توجد بها كهرباء بعدما سرقت الحكومة الطائفية ميزانية الكهرباء غير آبهين بمعاناة شعبهم، هل تدخلت إسرائيل المحاذية لهم بقطع الكهرباء وسرقت ميزانيتها، كما يروج حليف إيران حزب الله ليعبر عن فشله وليتستر على سرقاته ليرمي التهم على إسرائيل بحجة مؤامرة كونية لركوع لبنان، وكذلك اليمن الحوثيين الذي سرقوا ونهبوا ثروات اليمن الفقيرة، ليجعلوا شعب اليمن يعاني المجاعة والفقر وإنعدام الحياة فيها، ولولا تدخل الأمم المتحدة لتقليل المجاعة لكان هناك حديث آخر من كارثة تبيد شعب بأكملة.

إيران الراعي لمربع برمودا بمساحتها الواسعة لا يعاني شعبها من قطع الكهرباء، وشاهدنا إنتفاضة شعب إيران عندما شح الماء، كيف وإذا أنقطعت الكهرباء؟ رغم معروف عن شعب إيران رافض لسياسة ولي الفقيه، وإيران معروف عنها إنتهاكها الخطير لحقوق الانسان وتقنين الحريات على الشعب الإيراني، مربع برمودا العراق وسوريا ولبنان وحوثي اليمنيين الخانعين لسياسة حكام إيران، لا نعرف ما هي الغاية من قطع الكهرباء على شعوبها ولو قلنا تأثر سوريا بقانون قيصر الأمريكي، ما ذا نقول على العراق الذي يحرم شعبنا من حقوقه الإنسانية بقطع الكهرباء؟ وهو غني بثروات نفطية هائلة مع وجود كل الادوات اللازمة لتوفير الكهرباء وتصديرها لدول الجوار، يبين السبب الحقيقي لنا إن من يحكمنا لصوص وفاسدين و لا يملكون كارزمية القيادة وتوفير الحياة الكريمة للشعب العراقي، لا أستثني أحد من كل من اشترك بقيادة العراق من سرقات وفساد مالي وعمالة ملطخة بالعار والخزي، والتستر بالدين ثوبهم المنخور بالرياء والنفاق والكذب، وكذلك لبنان وسوريا وحوثي اليمنيين حكامهم مجموعة لصوص وسراق وفاسدين وعملاء، باعوا ضميرهم وشرفهم لإجل المال على حساب شعوبهم المعدومة الذي تعاني الفقر والجوع والذل.

سلام المهندس

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close