ائتلاف العمق الوطني يحذر من مغبة تأجيل الانتخابات ويدعو الى اقامتها بوقتها المحدد

اكد عضو ائتلاف العمق الوطني ’محمد قاسم عطية البزوني’ على اهمية  اجراء الانتخابات البرلمانية القادمة في موعدها المحدد’ ، فيما اشار الى ان ’دعوات الانسحاب  وعدم المشاركة في الانتخابات قراراتٌ سياسية تخص الكتل المنسحبة فقط’  .

وقال ’البزوني’ ان ’القانون لايجيز لأي قائمة الانسحاب النهائي من الانتخابات بعد المصادقة على اسماء المرشحين وبالتالي يُسمح للكتل والاشخاص المنسحبين من الانتخابات المشاركة فيها  فيما لو قرروا العدول عن قرار الانسحاب’ .

وتابع ’البزوني’ ان ’انسحاب بعض الكتل السياسية وعدم مشاركتها في الانتخابات هي قراراتٌ محترمة ، لكنها لاتعني الغاء او تأجيل الانتخابات’ مشيرا الى ان  ’الغالبية العظمى من الكتل السياسية اضافة الى ان راي الشارع العراقي وحتى المرجعيات الدينية مع اجراء الانتخابات في موعدها المحدد’ .

ولفت ’البزوني’ الى ان ’بعض الجهات قد تستغل هذه الانسحابات من اجل الترويج لتأجيل او الغاء الانتخابات المزمع اقامتها في شهر تشرين الاول المقبل من اجل اطالة عمر الحكومة الحالية والاستفادة منها سياسيا وحتى اقتصاديا’ .

واشار ’البزوني’ الى ان ’الانتخابات وعلى الرغم من ملاحظاتنا على بعض تفاصيلها الا انها تعتبر المسلك الوحيد للعبور الى بر الامان وهي الامل المتبقي لإنشاء دولة مؤسسات قائمة على اسس ديمقراطية’ .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close