البرلمان العربي للطفل ينتخب وبالاقتراع السري

Image preview

أكدوا على دورهم في إيصال صوت الطفولة والتعبير عنه

البرلمان العربي للطفل ينتخب وبالاقتراع السري البحرينية رتاج العباسي رئيسا والتونسي كاظم الشهباني نائبا أول للرئيس والكويتية غلا عبدالله المطيري نائبا ثانيا للرئيس

الشارقة في 1 أغسطس 2021/

وسط أجواء من الديمقراطية التي توطدت أركانها مع أطفال الوطن العربي واصل البرلمان العربي للطفل خطواته من إرساء تجربة برلمانية مشتركة للأطفال العرب كأول مؤسسة برلمانية إقليمية من نوعها على مستوى العالم تعنى بالطفولة العربية بانتخاب رئيس للبرلمان ونائبيه وسط حضور دولي كبير.

النجاح يأتي بعد أن هيأت الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل ومن خلال مقرها في إمارة الشارقة بدولة الامارات العربية المتحدة أسباب النجاح لانعقاد الجلسة الثانية من الدورة الثانية للبرلمان وتنظيمها باستخدام التواصل المرئي لتجاوز تداعيات فيروس كورونا وتقدم برنامجا الكترونيا متطورا مكن أعضاء وعضوات البرلمان من الترشح لمنصب الرئيس ونائب الرئيس الأول ونائب الرئيس الثاني والتصويت في الجلسة التي عقدت مساء السبت وأشرفت عليها الجامعة العربية.

وشهدت الجلسة مشاركة 62 طفل وطفلة من أعضاء البرلمان مثلوا سبعة عشرة دولة عربية هي المملكة الاردنية الهاشمية والإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين والجمهورية التونسية والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وجمهورية جيبوتي والمملكة العربية السعودية وجمهورية السودان وجمهورية العراق ودولة فلسطين ودولة الكويت والجمهورية اللبنانية ودولة ليبيا وجمهورية مصر العربية والمملكة المغربية والجمهورية الاسلامية الموريتانية..

وأسفرت الجلسة التي ابتدأت أعمالها بفوز الطفلة رتاج العباسي من مملكة البحرين برئاسة البرلمان في دورته الثانية وذلك بعد أن تقدم للمنافسة اثنا عشر عضوا وعضوة مثلوا بلدانهم العربية وهم اصرار شمس الأصيل من الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وحمد بن مساعد الحمد من المملكة العربية السعودية وليلاس حسن كعبي من دولة فلسطين وتركي عبدالله يوسف الذوادي من المملكة البحرينية ومهيب الرزقي من الجمهورية التونسية وسعد الشعيري من المملكة المغربية ورتاج العباسي من المملكة البحرينية وماريا بشارة من جمهورية لبنان ومزنة بنت سلطان العامري من دولة الامارات العربية المتحدة وجنى اياد محمود من دولة فلسطين وروان كمال الشيخ من جمهورية السودان وكنزي محمد عبدالله من جمهورية مصر العربية.

وتمكنت رتاج العباسي بعد منافسة قوية من 12 دولة عربية في حصد الأصوات في الجولة الثانية من الانتخابات التي أقيمت عن بعد وبتنظيم الأمانة العامة للبرلمان بمقره في الشارقة وبمتابعة الجامعة العربية بالفوز 52% من الأصوات بمجموع 31 صوتا متقدمة عن منافسها في جولة الإعادة حمد بن ساعد الحمد من المملكة العربية السعودية والذي حاز على نسبة 43% من الأصوات بمجموع 26 صوتا فيما امتنع عن التصويت 7%.

فيما فاز بمنصب النائب الأول لرئيس البرلمان من بين عشرة دول تقدمت للترشح التونسي كاظم بن علي الشهباني وحصد 58 من نسبة الأصوات بمجموع 35 صوتا متقدما على منافسه في جولة الإعادة المصري مهاب حسني عبدالعاطي والذي حاز على نسبة 33% من الأصوات بمجموع 20 صوتا فيما امتنع عن التصويت 5 أعضاء بنسبة 8% .

وفازت بمنصب نائب الرئيس الثاني الكويتية غلا عبدالله المطيري بعد الإعادة في الجولة الثانية بإحرازها 57 من نسبة المصوتين بمجموع 35 صوتا متقدمة على منافسها الجزائري وائل شهاب الدين حمديني والذي أحرز نسبة 36 % بمجموع 22 صوتا وامتنع 7% بعدد 4 أصوات.

يأتي ذلك بعد أن بدأت وقائع الجلسة بكلمة لسعادة أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل رحب فيها بأعضاء وعضوات البرلمان قائلا :أبنائي وبناتي أعضاء البرلمان العربي للطفل ضيوفنا الكرام السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن إمارة الشارقة، المقر الدائم للبرلمان العربي للطفل، نرحب بكم ، في الجلسة الثانية الدورة الثانية للبرلمان العربي للطفل، والتي تنعقد عبر الاتصال المرئي، مراعاة للإجراءات الاحترازية و الوقائية لتداعيات جائحة كورونا ، سائلين الله عز و جل الصحة و العافية لكم جميعاً.

وتابع الباروت في كلمته يشرفني أن أنقل لكم سلام وتحيات الوالد حضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي – عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة – حفظه الله ورعاه – وتبريكاته للأطفال العرب بمناسبة انعقاد الدورة الثانية للبرلمان العربي للطفل مضيفا سيتم خلال هذه الجلسة انتخاب رئيس البرلمان العربي للطفل ونائبيه الأول والثاني، عن بعد، عن طريق برنامج انتخاب إلكتروني، تم تصميمه خصيصاً لكم في البرلمان العربي للطفل، وإننا إذ نعتز بهذا الإنجاز المتميز، الذي تمت فيه مراعاة جميع معايير النزاهة والشفافية، وبما يلبي طموحاتكم، نتوجه بالدعوة لجميع أعضاء البرلمان العربي للطفل إلى المشاركة الفعالة، وممارسة حقهم في الترشح و الانتخاب في جو ديمقراطي تحت قبة برلمانهم ، كما نتطلع إلى اكتمال عقد دولنا العربية معنا هنا في هذه المنصة و في أقرب وقت إن شاء الله .

وأوضح أنه تم اعتماد أسلوب الانتخابات الإلكترونية بديلا للانتخابات المباشرة، و ذلك مراعاة الاجراءات الاحترازية و الوقائية لجائحة كورونا، و قد تم فيها مراعاة جميع معايير الشفافية و النزاهة الانتخابية كما وأشار إلى الضوابط و الاحكام الخاصة بالعملية الانتخابية والتي ترتكز على ما تنص عليه رقم (11) من النظام الأساسي على: (يكون للبرلمان رئيس ونائب اول ونائب ثاني يتم انتخابهم من بين الأعضاء في أول جلسة للبرلمان بالأغلبية المطلقة) ويكون انتخاب الرئيس بالاقتراع السري المباشر، وذلك بالأغلبية المطلقة لأصوات الأعضاء الحاضرين جلسة الانتخاب كما يترأس العضو المنتخب رئاسة الجلسة، فور إعلان فوزه ويعلن الرئيس فتح باب الترشح لاختيار نائبي الرئيس ، ويكون انتخاب نائبي الرئيس بالاقتراع السري المباشر .

وأجريت الانتخابات بسلاسة كبيرة وحرص على إنجاح جوانبها بعد أن أعدت الأمانة العامة للبرلمان نظاما متطورا للانتخاب جرى تدريب الأعضاء والعضوات عليه قبل انعقاد الجلسة كما ومنح المترشحون للرئاسة فرصا للتعريف بأنفسهم وبرامجهم الانتخابية .

وبعد انتهاء الانتخابات هنأ سعادة أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل الفائزين برئاسة وهم البحرينية رتاج العباسي والتونسي كاظم بن علي الشهباني والكويتية غلا عبدالله المطيري وأكدوا على أدوارهم وجهوده في إدارة وقيادة أعمال البرلمان في دورته الثانية واستكمال جهود من سبقوهم في عضوية البرلمان في دورته الأولى .

كما وجرى انتخاب لجنة حقوق الطفل والتي تشكلت من خمسة عشر عضوا هم نادين إياد صويص من الأردن ومزنه بنت سلطان العامري من الامارات وتركي الذوادي من البحرين ونور الغزواني من تونس وعواي كوثر من الجزائر وحمد بن مساعد الحمد من السعودية وطه عثمان طه من السودان وإيهاب هاشم من

العراق وجنى مساد من فلسطين وغانم مرثد الزويد من الكويت وماريا زياد بشارة من لبنان وسما الحسن بن سعود من ليبيا ومريم ميلاد من مصر والبتول سيدي حمد من موريتانيا .

كما وجرى انتخاب لجنة الأنشطة والفعاليات والتي تشكلت من دانيال قندح من الأردن وسعيد بن حم العامري من الامارات ورتاج العباسي من البحرين وشهد كريد من تونس وفرحة رياض من الجزائر وشجن الحسين أبو حوزه من السعودية ومحمود عبدالغني كرم الله من السودان وطه عمر من العراق وسعود نبيل محمود من فلسطين وسارة أحمد حسين من الكويت وياسمين إبراهيم شحود من لبنان وعلي إدريس ظويهر من ليبيا ومهاب حسني من مصر ومريم انقيري من المغرب وأحمد فال سيدي من موريتانيا.

على أن يعقدا اجتماعا لاحقا لاختيار رئيسا لكل لجنة .

وأكدت رتاج العباسي رئيس البرلمان العربي للطفل على سعادتها بهذه الثقة من قبل أعضاء وعضوات البرلمان مؤكدة أنها ستسعى لبذل الجهد لخدمة الطفولة العربية ليكون البرلمان صوت الطفولة والمعبر عنه وقالت في كلمتها بهذه المناسبة : يسرني أن أعبر لكم عن بالغ شكري لمنحي ثقتكم الغالية، وانتخابي رئيسا للدورة الثانية للبرلمان العربي للطفل، وأتمنى من أعماقي أن أكون عند حسن ظنكم ، الشكر الجزيل، لكل من انتخبني، كما أشكر من لم ينتخبوني، لأن الجميع مارسوا حقهم في الانتخاب وتابع باسمكم جميعا، اسمحوا لي أن أتقدم بالشكر والتقدير والامتنان لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي – عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على مكارمه السخية، ودعمه الكبير للبرلمان العربي للطفل، الذي نعبر من خلاله عن تطلعاتنا وآرائنا، والشكر موصول لجامعة الدول العربية، وأمينها العام معالي أحمد أبو الغيط ونعاهدكم على بذل الجهد في هذه الدورة الجديدة و عمل كل ما في وسعنا من مستقبل الطفل العربي و ايصال صوتهم بكل شفافية ووضوح.

كما وشاركها التونسي كاظم بن علي الشهباني النائب الأول لرئيس البرلمان بالتأكيد على تضافر الجهود للعمل وفق نظام تأسيس البرلمان وتحقيق أهدافه في الارتقاء بواقع الطفولة في كافة الدول العربية ومناقشة قضاياها .

وأشارت الكويتية غلا عبدالله المطيري النائب الثاني لرئيس البرلمان إلى أن الفترة المقبلة تشكل مرحلة هامة تستوجب العمل المتواصل لتلمس كافة الموضوعات التي تهم الطفل العربي وطرحها وإيجاد الحلول لها .

انتهى نص الخبر

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close