ما بين الوباء والفطر الأسود.. الصحة النيابية تقول إن الحظر يقترب والوزارة تقلل من الخطر

أكد عضو لجنة الصحة النيابية عبد عون العبادي، في تصريح أن “هناك اصابات في بغداد والمحافظات العراقية الاخرى بالفطر الاسود، وشددنا على ان يكون هناك فحص لكل من يشتبه بإصابته بالمرض”، مبيناً أن “تزامنها مع كورونا وضعف المناعة للمصاب فاقم من احتمالية الاصابة بالفطر الاسود”.

العبادي لفت الى ان “الفطر الاسود لطالما له تأثير على المناعة، فمن المؤكد انه مرض معد ويجب الحذر منه، وان وزارة الصحة كشفت وجود اصابات بالمرض المذكور، وطلبت من دوائر الصحة في المحافظات العراقية ان تتم اعادة وفحص كل المرضى المشتبه بهم للكشف عنه، وهو في بداية الاصابة، حتى يسهل السيطرة على المرض”.

عضو لجنة الصحة النيابية حذّر من خطورة الوضع الحالي بسبب جائحة كورونا والموجة الحالية، بسبب تزايد عدد الاصابات وكذلك الوفيات بهذا الفيروس، منوها بأن “لجنة الصحة النيابية عقدت اجتماعاً لتدارس كل الخيارات التي ممكن ان تنجينا من هذه الازمة الخطرة من ضمنها التوعية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة”.

وأضاف العبادي أن “هناك دراسة احتمالية فرض حظر شامل للتجوال في حال خروج الوضع عن السيطرة، والان الوضع مسيطر عليه على الرغم من زيادة الاصابات وامتلاء أسرة المستشفيات بالمصابين والمرضى”.

من جانبها قللت وزارة الصحة العراقية من مخاطر الفطر الاسود، وعدّت الداء اخذ حجما اكثر من ما ينبغي ويستحق، حسبما أفاد به المتحدث بإسم الوزارة سيف البدر.

وقال البدر في تصريح إن “الفطر الاسود  كمرض هو موجود، أما المصابون بالسكري غير المسيطر عليه فيصابون به وكذلك يصاب المصابون بالاعتلالات المناعية أيضاً به”، مشيرا إلى ان “وجوده كان قبل جائحة كورونا، واني اي مرضى لديهم مشاكل صحية مزمنة هم معرضون للاصابة به “.

البدر أردف أن “عدد الذين تلقوا اللقاح بجرعة واحدة وصل الى مليونين و800 الف شخص وعدد الذين تلقوا جرعتين وصل الى مليون شخص، وهذا يعني ان النسبة بلغت تقريبا 7 بالمائة من الذين يجب ان يتلقوا اللقاح خلال الفترة الماضية”.

وبرر البدر اسباب الارباك الحاصل في مراكز التطعيم الذي شكا منه المواطنون بالقول: “نحن لا ننكر وجود ارباك بالعمل بسبب المراجعة بشكل مباشر، والزيادة في الاقبال على مراكز اللقاح خاصة بعد حملات التثقيف”، موضحاً أن “مركز اللقاح له طاقة استيعابية محدودة في استقبال المواطنين، لذلك نحن نؤكد على التسجيل الالكتروني”.

وحول إجراءات معالجة الزخم الحاصل في المراكز الصحية للحصول على اللقاحات، نوّه البدر إلى انه “من الممكن معالجة هذه الحالات من خلال الاستمرار بزيادة المنافذ وعدد اللقاحات، كما أن العمل في الاوقات المسائية أيضاً سوف يقلل من حالات الارباك”.

وأعلنت وزارة الصحة، أمس الثلاثاء، تسجيل 11644 إصابة و63 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close