عودة عربة الحنين

عودة عربة الحنين
فضيلة مرتضى
أستيقظ قلب أذني_
دق طبول النداء
سمعت صوته –
وقلت :
أحقآ هو على الهواء؟!
وهل بعد عشرة أعوام –
مد نهرآ للأرتواء ؟!
بسط بساط الحب أصفاحه _
وعلى شفتي أبتسامة خضراء
رن أسمه على فمي عذب _
أطلقته عبر أثير الهواء
زهور الحدائق تحت الشمس _
عانقت بعضها وأرتخت بأنتشاء
ماكان يسعد فؤادي _
سوى وجوده في الحياه
خرجت من فمه كلمات _
أختفت أشباح المساء
سنون مرت وخياله يتراكض _
مع زرقة السماء
دعوت الله كثيرآ _
يقرب يومآ للقاء
أنهار من الدموع عاشرتها _
جرح خدود الفضاء
كم صبت شفتاي آهات –
في زورق الدعاء
صوته اليوم في أذني _
جفف ينابيع البكاء
رفعني من الأرض نجمآ _
ألصقني بوجه السماء
09/08/2021

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close