الجيش يكشف تفاصيل عملياتها المشتركة مع البيشمركة في مناطق “الفراغ الامني”

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية ، اليوم الجمعة ، عن تفاصيل العمليات المشتركة بين الجيش والبيشمركة في المناطق الخالية من تواجد القوات العسكرية على خط التماس مع إقليم كوردستان أو ماتسمى بمناطق (الفراغ الأمني)، قائلة إن العمليات تندرج في إطار “العمل المشترك”.

وشن عناصر داعش وفصائل ميليشياوية في الآونة الأخيرة عدة هجمات في تلك المناطق والتي تشمل مساحات واسعة من الأراضي تبدأ من الحدود السورية غرباً عند محافظة نينوى مروراً بمحافظة صلاح الدين وثم كركوك وصولاً إلى ديالى عند الحدود مع إيران .

وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيان ،  إن “مراكز التنسيق المشترك باشرت بتنفيذ فعاليات مشتركة في المناطق الخالية من تواجد القطعات الأمنية الاتحادية والتي تقع بين القوات الاتحادية والبيشمركة لمنع حركة الإرهابيين وتنقلهم واستغلالهم الفراغات في هذه المناطق”.

البيان ، أضاف أن ” تنفيذ الفعاليات المشتركة بمناطق التماس مع إقليم كوردستان يأتي ضمن إطار التنسيق والعمل المشترك في محاربة إرهاب داعش مع الأخذ بنظر الاعتبار أن هذه المناطق يجري العمل على إشغالها بقطعات مشتركة تابعة إلى الحكومة الاتحادية”.

مردفاً “لا وجود لتغيير في مناطق انتشار وخطوط الصد بين الجيش العراقي والبيشمركة”.

وسبق أن دعا إقليم كوردستان إلى إنشاء قوات مشتركة من البيشمركة والجيش الاتحادي لتأمين مناطق الفراغ الأمني في المناطق الكوردستانية الخارجة عن إدارة إقليم كوردستان او ماتسمى بـ (المتنازع عليها) من التهديدات الإرهابية وتنامي خلايا داعش ، كما كان رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني طالب مراراً بتفعيل مراكز التنسيق الأمني بين البيشمركة والجيش لمواجهة خطر الإرهاب وتحقيق الاستقرار في العراق.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close