بعد التهديد الايراني بتوسيع العمليات في العراق.. نائب يؤكد ان الحكومة غير قادرة على الرد

رد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، عبد الخالق العزاوي، الاحد، على تصريحات رئيس الأركان العامة في الجيش الإيراني، اللواء محمد باقري، بشأن استمرار عملياتهم في شمال العراق.
ووصف العزاوي، خلال لقاءه مع “شبكة اخبارية كردية”، التصريحات بأنها “تصعيد إعلامي”، منوها إلى أن الحكومة العراقية غير قادرة على الرد على الاعتداءات الإيرانية على إقليم كردستان.
وأكد العزاوي، أن “إقليم كردستان لا يحتاج إلى حماية القوات الإيرانية ولديه من يحميه”، مبينا أن “الجانب الإيراني يزعم أن لديه أهدافا داخل حدود الإقليم وهذا الأمر غير صحيح”.
وكان رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش الإيراني اللواء محمد باقري، حذر في وقت سابق اليوم الأحد، من “مغامرات الجماعات الإرهابية المعادية للثورة” في شمال العراق، مشددا أنه على المسؤولين العراقيين في إقليم كردستان وشمال العراق مواجهة الجماعات الإرهابية.
وحذر باقري الأمريكيين من حشد قاعدتهم في المنطقة واستخدامها كمركز لتجمع “الجماعات الإرهابية المعادية للثورة”، موضحا أن “الجيش الإيراني سيستمر في مواجهة الجماعات المعادية للثورة ولن يتسامح مع أي أذى داخل هذه الحدود”.
وأكد أن من حق الشعب الإيراني، وخاصة سكان المناطق الحدودية العيش بأمان واستقرار، مطالبا العراق وحكومة كردستان بعدم السماح لـ”عملاء أمريكا والكيان الصهيوني والجماعات المعادية للثورة الإسلامية أن يتخذوا معسكرات للتدريب في الإقليم، وإنشاء مخيمات ومحطات للإذاعة والتلفزة وتنظيم المؤتمرات”، مشددا على أن بلاده لن تقبل بذلك. 

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close