الفروق بين (الفريق اول ركن..عبد الوهاب الساعدي).. و(الخائن ابو فدك).. نقدمها (لبرنامج بوضوح)

بسم الله الرحمن الرحيم

الفروق بين (الفريق اول ركن..عبد الوهاب الساعدي).. و(الخائن ابو فدك).. نقدمها (لبرنامج بوضوح)

خلال برنامج (بوضوح) الذي يقدم على قناة زاكروس.. ويقدمه (محمد جبار).. الذي فضح نفسه بانه (سينتخب احد الولائيين المعروفين بولاءه لايران.. عباس العرداوي).. حاول ببرنامجه مساواة (قائد عسكري عراقي رسمي.. مع احد القتلة العملاء الملطخة يديه بدماء العراقيين المعروف بابو فدك).. ويتبين بان (مقدمي البرامج) الحوارية السياسية بالعراق يحتاجون الى (توعية ليفرقون بين الوطنية والخيانة).. فعندما سال (محمد جبار).. (من ضحى اكثر للعراق والعراقيين ابو فدك او عبد الوهاب الساعدي).. كان رد الناطق باسم قائمة حقوق الولائية .. علي فضل الله .. ..(لا فرق بينهما) .. وهذا الرد جريمة بحد ذاتها.. وهنا نرد على ذلك:

اولا: الفريق اول ركن.. عبد الوهاب الساعدي.. ، لم يتورط بالقتال ضد الجيش العراقي وقواته الامنية.. ولم يتورط بالمحصلة بدماء ضباط وجنود القوات العراقية الرسمية.. ولم يتورط يوما باقتحام المنطقة الحكومية ولم يدوس ببسطاله صور رئيس وزراء العراق القائد العام للقوات المسلحة العراقية.. بالمقابل .. (العميل الايراني.. ابو فدك- عبد العزيز المحمداوي).. قيادي بمليشة كتائب حزب الله الموالي جهارا لايران، وبايع خامنئي قائد له.. وكان ابو فدك الامين العام السابق لكتائب مليشة حزب الله .. وعضو شورى كتائب الحزب منذ 2003.. وهو المسؤول الرئيس عن تاسيس وحدات العمليات الخاصة بالكتائب.. وقاتل لجانب الجيش الايراني والحرس الثوري الايراني ضد الجيش العراقي وملطخه يديه بدماء ضباط وجنود ابناء العراق.. بالثمانينات.. بالمحصلة..

ثانيا: الفريق عبد الوهاب الساعدي.. خريج الكلية العسكرية العراقية.. وتتدرج برتبه العسكرية بشكل رسمي.. حتى وصل (لقيادة جهاز مكافحة الارهاب).. بالمقابل (ابو فدك).. مدني وليس عسكري اساسا..جند نفسه لدولة اجنبية ايران.. بالقتال ضد العراق بحرب الثمانينات.. فرتبته بالمحصلة (بدرجته بالخاينة والعمالة).. لدى اسياده (الايرانيين).. حاله حال سيء الصيت (هادي العامري) الذي حصل على رتبة جنرال بالحرس الثوري الايراني .. لدوره بقتل ضباط وجنود العراق بالثمانينات..

ثالثا: الفريق عبد الوهاب الساعدي.. لا يعرف عنه صحبته لقيادات اجنبية عسكرية.. وبالتالي غير متهم بالتخابر مع جهات اجنبية.. بالمقابل ابو فدك .. (لديه صحبة طويلة مع قائد جيش القدس الهالك سليماني، وتنظيميا عمل مع مليشة بدر التي تاسست في ايران.. وتتبع الحرس الثوري الايراني.. عام 1983، وكلف بمهام الاستخبارات لمليشة بدر مساعدا لهادي العامري).. وتورط ابو فدك بقتل الكثير من المتظاهرين العرب الشيعة الذين خرجوا بانتفاضة تشرين..

رابعا: الفريق عبد الوهاب الساعدي.. المشروع السياسي الذي يتبناه (العقيدة العسكرية للدولة العراقية).. والولاء للوطن العراقي.. بالمقابل (ابو فدك).. مشروعه السياسي الذي يتبناه هو (مشروع ولاية الفقيه الايرانية).. والولاء لدولة اجنبية ايران..

خامسا: الفريق عبد الوهاب الساعدي.. يأتمر بالقيادة العليا للقوات المسلحة العراقية وبالتالي للقائد العام للقوات المسلحة العراقية.. بالمقابل (ابو فدك).. يأتمر باوامر القيادة العليا للحرس الثوري الايراني وقائده خامنئي القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور الايراني..

سادسا: الفريق اول ركن .. عبد الوهاب الساعدي.. يحمل جنسية عراقية فقط.. ومتزوج من عراقية.. بالمقابل (ابو فدك).. يحمل الجنسية الايرانية ومتزوج من ايرانية..

سابعا: الفريق اول ركن عبد الوهاب الساعدي.. تم تنصيبه بمواقعه العسكرية من قبل قيادة الدولة العراقية.. بالمقابل .. بالمقابل ابو فدك تم الاتفاق على تنصيبه كقائد اركان مليشة الحشد .. من خلال لجنة تضم ست شخصيات من الحشد الى جانب ابو فدك من الذين قاتلوا لجانب ايران ضد العراق بالثمانينات…. وباشراف الحرس الثوري الايراني.. واللجنة تضم (ابو فدك.. ابو علي البصري..ابو منتظر الحسيني.. ا\بو ايمان البهالي، ابو الاء الولائي، ليث الخزعلي، احمد الاسدي).. رغم اعتراض (فصائل العتبات).. على تنصيبه..

ثامنا: الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي.. لم تلطخ سمعته باثارة الفوضى بالعراق، او بالتورط بعمليات عنف سواء ضد قوات التحالف الدولي او ضد قوات الجيش العراقي الرسمية.. بالمقابل (ابو فدك..).. رفض التخلي عن السلاح عام 2004.. وبامر من القيادة الايرانية شكل مجاميع خاصة مرتبطة ماليا بمليشة بدر.. لزرع العبوات الناسفة ورفع السلاح ضد القوات الامريكية التي حررت العراق من حكم صدام والبعث.. وعاد عام 2006 للعمل مع ابو مهدي المهندس وارتبطت مجاميعه مع مكتب قائم جيش القدس الايراني (سليماني) وشكل تنظيم حزب الله بمباركة سليماناي و المهندس والقيادي بحزب الله اللبناني عماد مغنية (اغتيل عام 2008 بدمشق) كمجموعات خاصة عالية التدريب والتجهيز لاثارة الفوضى بالعراق بدعوى قتال القوات الامريكية..

تاسعا: الفريق عبد الوهاب الساعدي.. بطولاته العسكرية الوطنية جعلت منه بطلا.. بالمقابل .. ابو فدك.. عمالته لايران وخيانته للعراق.. جعلت ايران منه (بطلا)… فالساعدي بطل وطني.. وابو فدك جبان رخيص لبيع نفسه للشيطان الايراني..

عاشرا: الفريق اول ركن عبد الوهاب الساعدي.. معروف رفضه حرف الحقائق التي يروجها عديمي الغيرة.. بقولهم بان لولا ايران وسليماني لكانت داعش بالبصرة وعرض بنات العشائر الشيعية العربية باحضان لدواعش، فالساعدي يرد على ذلك بان الدماء التي سفكت بعشرات الاف هي دماء الشيعة العرب ومقاتليهم بقتالهم ضد داعش.. والمدن التي دمرت بالمعارك هي مدن عراقية وليس ايرانية، والاموال التي صرفت بمليارات المليارات كمجهود حربي هي اموال نفط الشيعة العرب بمنطقة العراق.. وليس اموال ايرانية.. وان المعارك مجرد تطويق واقتحام.. بالمقابل (ابو فدك) الذيل الايراني.. من جوقة الذين يروجون بان لولا ايران وسليماني لما هزمت داعش.. للساءة لسمعة العراقيين وشرفهم ووطنيتهم وخبراتهم وامكانياتهم..

من كل ذلك يجب::

تفعيل المادة 158 خيانة عظمى.. و159 المادة الخاصة بالتخابر مع جهات اجنبية.. ضد ابو فدك وضد كل الاحزاب والمليشيات والفصائل بالعراق .. وتطبيق العقوبات القصوى ضدهم.. اقلها الاعدام.. من اجل منع قيام حرب اهلية شيعية شيعية بوسط وجنوب.. وكذلك لقطع الطريق امام هذا التغول المهول لهذه المليشيات الموالية لايران.. التي هي قنبلة موقوته دستها ايران داخل العراق لتفجيرها وتحريكها متى تشاء طهران..

وتخيل…………..

واخير يتأكد للعرب الشيعة بالعراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية العرب الشيعة بمنطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close