ووالدتي وكندةَ والسُبيعا

قالَ تعالى:(بلسانٍ عربيٍ مبينْ)/195 / الشعراء
قال المتنبي:
أمُنسِيَ السكونَ وحضرموتا

ووالدتي وكندةَ والسُبيعا

في سلسلة(1):قصائد من تحت الوسادة،سلسلة جداريات شعرية،سلسلة عظائم القصائد، سلسلة قصائد لكنها مقالات مفكرة00
بقلم- رحيم الشاهر- عضو اتحاد ادباء ادباء(2) المهجر
من فضلِ ربي ماأقولُ وأكتبُ ** وبفضل ربي للعجائب أندَبُ( بيت الشاهر)
وقال الحسينُ سلاما (3)00
وقالَ الحُسينُ ع سلاما 00
أنا ابنٌ لطه
ختمتُ الصلاةَ لأحيي الصياما
**
وقالَ الحُسينُ ع سلاما 00
رأيتُ العبادْ
رمادا لنارِ الفسادْ
فأنشأتُ صُلحا
بنحري أقاما !
**
وقالَ الحُسينُ ع سلاما 00
رأيتُ العبادْ
عبادَ نِفاقْ، عبادَ ارتزاقْ
بلعقةِ درهم
يحرقون العراقْ
ينبشون العظاما!
**
وقالَ الحُسينُ ع سلاما 00
رأيتُ العبادَ سُكارى
وما هم بسُكارى
ولكن خمر الغواني
يُذيقُ الحيارى
مماتا زؤاما!
**
وقالَ الحُسينُ ع سلاما 00
نظرْتُ إلى نازفاتِ العراق
وجدتُ العراق
بألفِ حُسينٍ ع ، يشُجُ الحُساما!
**
وقالَ الحُسينُ سلاما00

هزَمْتُ المماتَ
بألفِ حياةْ
رُزقْتُ الخُلودْ ، فعني يذودْ
وعنهُ أذودْ
بكُلّ القُلوب كتبتُ الغراما!
وقالَ الحُسينُ سلاما 00
بيوتُ العُتاةْ تعُجُّ
بطبلِ الضياءْ
وبيتي فقيرٌ بلا كبرياءْ
وأهلي (شِتاتٌ)
بلا كربلاءْ
وجُرحي بليغٌ
ونزفي بُكاءُ (الأيامى)
**
وقالَ الحُسينُ سلاما 00
(بنو يعربي) كمنفى القبورْ
ديارٌ مُباحةْ لكل قباحةْ
فأين كرامي؟
لو ندبتُ الكراما
**
وقالَ الحُسينُ سلاما 00
متى يتركون العراقْ ؟
سأدعو السماءْ
فجرحي دعاءْ
والقي بهم
في عقاربْ نزفي
فتهوي القصورْ
برمل القبورْ
(ولاتَ حيني)
ستُردي الطِغاما!22/9/ 2021م
22/9/ 2021م

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close