السؤال القاتل!!

السؤال القاتل!!
بحثت فيما أنتجه المفكرون العرب وما ذهب إليه الفلاسفة والمصلحون , منذ منتصف القرن التاسع عشر وحتى يومنا هذا , فلم أجد سوى أنهم داروا حول سؤال : ” لماذا تأخرنا”؟!!
ولم أجد مَن تساءل: ” كيف نتقدم”!!!!
ولا يزالون يبحثون في جوف لماذا وما توصلوا لشيئ نافع!!!
هل أنهم لا يريدون مواجهة التحدي؟!!
هل يأنسون لنبش الغابرات؟!!
هل أن عقولنا ماضوية؟!!
لا أعرف الجواب , لكنكم لو فتشتم في أروقة الفكر العربي , فلن تجدوا غير سؤال: “لماذا تأخرنا”؟ّ!!
والسؤال الممنوع هو : ” كيف نتقدم”!!
من هذا يمكن القول بأن الأمة مكبلة بالسؤال الخطأ , بالتوصيف الخطأ أيضا!!
فالموضوع ليس لماذا بل كيف , وعندما نقول بثقة :”كيف نتقدم” , سنتقدم وننطلق في التفاعل الإيجابي مع التحديات ونبني حاضرا ومستقبلا متطورا.
فالعرب عندما يبحثون في كيفيات التقدم فأنهم سينطلقون بسرعة عصرهم , الذي تتوفر فيه عناصر التقدم والإزدهار!!
إطرحوا السؤال الصحيح , وستنطلقون في الطريق الصحيح , أما السؤال الخاطئ فهو الذي أدخل الأمة في متاهات , وأوهمها بأنها خارج زمانها بل ومكانها!!
فهل من نداء كيف؟!!
د-صادق السامرائي
12\12\2020

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close