العمل الاسلامي: تستنكر مؤتمر أربيل وتدعو الى محاسبة كل من شارك فيه

اصدر المكتب السياسي في منظمة العمل الاسلامي اليوم الأحد المصادف ٢٦ / ٩  / ٢٠٢١ ، بيانا على خلفية ما جرى من اجتماع في اقليم كردستان قبل ايام بعنوان ” السلام ” ، ومما جاء فيه:
تستنكر منظمة العمل الاسلامي ما جرى في أربيل قبل ايام من اجتماع مشبوه لما يسمى مركز ” اتصالات السلام ” الصهيوني الذي يعمل لجر الدول العربية والاسلامية للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي الغاشم ضمن ما يسمى اتفاقات ابراهيم.
وأضاف البيان: ان سلطات اقليم كردستان تتحمل المسؤولية كاملة عن انعقاد هذا المؤتمر باعتبارها جزءا من السلطة الاتحادية وما جرى كاملا دون علم حكومة المركز في بغداد.
وأشار: ان التطبيع مع اسرائيل مرفوض في العراق دينيا وسياسيا واجتماعيا ، وان هذه المحاولات لن تنجح في العراق كما نجحت في غيره من الدول.
وختم البيان: بالدعوة الى محاسبة من أعطى التصريح للمؤتمر وكل من شارك فيه وطرد هذا المركز المشبوه وكل من يتخذ من كردستان ملاذا لجر العراق الى مخططاته المشبوهة.
المكتب الاعلامي
منظمة العمل الاسلامي
٢٦ / ٩ / ٢٠٢١
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close