أنقذوا الأسير الفلسطيني شادي أبو عكر المضرب عن الطعام لليوم الـ 58

أنقذوا الأسير الفلسطيني شادي أبو عكر المضرب عن الطعام لليوم الـ 58
بقلم:- سامي إبراهيم فودة
ابطالنا البواسل الميامين في قلاع الأسر هم من طراز فريد من نوعه مقاتلين صناديد لا يعرفون لليأس طريقا ولا يرون في الدروب النصر مستحيل, بعزيمتهم الفولاذية وهاماتهم العالية وجبينهم الشامخ المرفوع وبجسدهم المنهك وامعائهم الخاوية وأطرافهم الباردة يجابهون جبروت السجان غير متزحزحين عن قرار إضرابهم المفتوح عن الطعام واضعين نصب عينيهم خيارين لا ثالث لهما اما النصر واما الشهادة حتي ينالوا حريتهم وينتزعوا انتصارهم من براثن السجان,
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر, أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على أخطر حالات الأسرى المضربة عن الطعام وهو الأسير شادي أبو عكر ابن السابعة والثلاثون ربيعاً والمعتقل إداريا في ما تسمى بعيادة سجن الرملة والذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام دون مدعمات لليوم الـ 58 على التوالي رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري المتكررة بحقه,
الأسير:- شادي أبو عكر
مواليد:- 19-1-19984م
مكان الإقامة :- مخيم عايدة بقضاء بيت لحم
البلدة الأصلية:- رأس أبو عمار في المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948
الحالة الاجتماعية :- متزوج من السيدة الفاضلة ساجدة أبو عكر وأب لطفلين هما محمد ” 7أعوام” رؤى “عام واحد”
المؤهل العلمي:- لم يتمكن من استكمال تعليمة الجامعي بسبب ظروف الاعتقالات المتكررة
تاريخ الاعتقال :- 6 – 10 – 2020م
مكان الاعتقال:- عيادة سجن الرملة
الحالة القانونية:- اعتقال إداري أكثر من سنة وحكم عليه ست أشهر حاليًا، وسيكمل 6 أشهر أخرى ليمضي سنتين كاملتين في الاعتقال الإداري.
إجراء تعسفي وظالم:- يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسير أبو عكر ولا يسمح لأحد بزيارته، وتقصر الزيارة فقط على محاميه كل 3 أسابيع
اعتقال الأسير:- شادي أبو عكر
هو أسير سابق حيث تعرض للاعتقالات المتكررة العديد من المرات وأمضى سابقاً 17 عاماً في سجون الاحتلال، 10 منها في اعتقال متواصل، والبقية في اعتقالات إدارية وأفرج عنه عام 2012، ولاحقاً أعاد الاحتلال اعتقاله ثلاث مرات إدارياً، وأعاد الاحتلال اعتقاله في المرة الأخيرة بتاريخ 6 / 10 / 2020 م وقد أعلن إضرابا مفتوحا عن الطعام في يوم 24 / 8 / 2021 م رفضا للاعتقال الإداري وعرض على محكمة احتلالية قبل أسبوع ورفضت تثبيت الحكم الإداري الحالي له، بل قررت استمرار اعتقاله لستة أشهر أخرى.
الوضع الصحي للأسير :- شادي أبو عكر
يعاني الأسير شادي أبو عكر من وضع صحي حرج للغاية والقابع في ما يسمي بعيادة سجن الرملة والتي لا تتوفر فيها أدني شروط أو مقومات الحياة الدمية، ولا تزال صحته في تدهور رغم أنه لم يعانِ من أية أمراض مسبقا, حيث أنه لم يعد يقوى على الوقوف ويرقد على كرسي متحرك وبدأ يرجع ماء خضراء، وضعفت الرؤيا لديه وأوجاع في الرأس، بينما يرفض تناول أية مدعمات وفيتامينات ويعيش على الماء والملح فقط.
فمن على سطور مقالي أناشد كافة المؤسسات الرسمية والحقوقية الدولية والإنسانية بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير شادي أبو عكر المضرب عن الطعام وخاصة ان اعتقاله ادارياً تعسفي وغير قانوني ووضعة الصحي يتدهور ويتراجع بشكل سريع.
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close