عالية نصيف تنتقد حرمان المعلمين والمدرسين من قطع الأراضي السكنية.. وتحذر: هذه الشريحة خط أحمر

 طالبت النائبة عالية نصيف الحكومة متمثلة برئيس الوزراء ووزير التربية والسلطة التشريعية برفع الحيف عن شريحة المعلمين والمدرسين وتخصيص قطع أراضٍ لهم أسوة ببقية موظفي الدولة، مبينة أن حرمانهم من الأراضي السكنية سابقة لم تحصل حتى في زمن النظام السابق.

وقالت في بيان اليوم :” ان شريحة المعلمين والمدرسين منذ 2003 يطالبون ويناشدون الجهات المعنية لمنحهم قطع أراض سكنية أسوة بموظفي الدولة الذين حصل الكثير منهم على 600 متر أو أقل، فلماذا لم يحصل المعلم ولا حتى على 100 متر ليقوم ببنائها والسكن فيها؟ علماً بأن المعلم له الفضل في تخريج القضاة والأطباء والمهندسين وغيرهم “.

وأوضحت نصيف :” ان المعلم لايحصل على شيء من الدولة سوى على راتبه، وحتى الراتب التقاعدي الذي يصرف له بعد أن يفني عمره في تربية الأجيال هو راتب قليل لايتناسب مع قيمة الخدمة التي قدمها للمجتمع، والتقاعد بالأساس مستقطع من راتبه طيلة سنوات خدمته وليس للدولة فضل عليه “.

وبينت :” ان الاستمرار في تجاهل هذه القضية هو تقليل من قيمة المعلم والمدرس، وهذا خط أحمر وتصرف مرفوض في كل المجتمعات، فالمعلم يبني أمةً ويصنع أجيالاً، وعلى السلطتين التنفيذية والتشريعية إنصاف هذه الشريحة التي هي أهم شريحة في البلد وتخصيص قطع أراض سكنية لهم “.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close