شعبية القوى الفائزة في صلاح الدين تتراجع: خسارة 150 ألف صوت عن انتخابات 2018

بغداد/ تميم الحسن

حصل تحالف “ابو مازن” النائب والوزير السابق، والمرشحون الفرديون على نصف مقاعد صلاح الدين.
بالمقابل تراجعت بشكل واضح شعبية كل القوى المشاركة حيث خسرت نحو 250 الف صوت عن نتائج انتخابات 2018. وجمع تحالف “تقدم” مقعدين اثنين، ينافسه تحالف “عزم” الذي اضاف مقعدا الى مقعده الوحيد بعد اعلان انضمام مرشح فائز الى التحالف.

وخسر تحالف الفتح مقعدا عن الانتخابات الماضية، في وقت حصل فيه تحالف كردي على مقعد لاول مرة منذ عام 2018 في المحافظة.

وبلغ مجموع خسارة القوى السياسية في صلاح الدين 7 مقاعد عن الانتخابات الماضية، واختفى عن خريطة الفائزين تحالفان معروفان.

وعاد بالمقابل 5 نواب، وخسر 14 آخرون من البرلمان الاخير والدورات السابقة من ضمن 182 خاسراً قد شاركوا في الانتخابات.

وحصل نحو 50 مرشحا على نتائج اقل من 100 صوت، من بينهم مسؤول محلي في احد مدن صلاح الدين.

وشارك في انتخابات صلاح الدين 194 مرشحا، تنافسوا ضمن 3 دوائر لشغل 12 مقعدا، ثلاثة منها خصصت للنساء.

وبلغ عدد المصوتين الكلي في المحافظة نحو 450 الف شخص من اصل نحو مليون ناخب يحق لهم التصويت.

خريطة المركز

في دائرة تكريت مركز المحافظة، وهي الدائرة الاولى التي صوت فيها اكثر من 121 الف من اصل اكثر من 312 ناخبا، وخصصت لها 4 مقاعد، تصدر فيها المرشحون الفرديون.

وحصل خالد الدراجي وهو عضو سابق في مجلس المحافظة على اعلى الاصوات في الدائرة بنحو 14 الف صوت.

والمقعد الثاني للترشيحات الفردية كان من نصيب هند العباسي عن “كوتا” النساء، وجمعت اكثر من الفين صوت.

اما المقعدان الاثنان الاخران، فذهب الاول الى شعلان الكريم، النائب السابق عن تحالف تقدم بزعامة رئيس البرلمان السابق محمد الحلبوسي.

والكريم (نحو 13 الف صوت) كان قد ابعد قبل اسابيع قليلة من الاقتراع عن التنافس، لكنه عاد مجددا بعد حصوله على قرار قضائي.

والمقعد الثاني حصل عليه النائب مثنى السامرائي (اكثر من 21 الف صوت) المرشح عن تحالف “عزم” الذي يرأسه خميس الخنجر.

ومقعد “عزم” هو المقعد الوحيد الذي حصل عليه تحالف الخنجر في صلاح الدين، على الرغم من ان الاخير قدم 18 مرشحا في المحافظة.

وتراجعت بشكل كبير شعبية الخنجر في صلاح الدين، حيث كان قد حصل في الانتخابات الماضية على اكثر من 38 الف صوت حققت له مقعدان ضمن “تحالف القرار” آنذاك.

وخسر صاحب مقعد “القرار” في 2018 النائب مقدام الجميلي الانتخابات هذه المرة، حيث رشح عن تحالف تقدم في الدائرة الثالثة.

كذلك خسرت النائبة عن القرار شمائل العبيدي في نفس الدائرة، الا انها استمرت مع الخنجر ضمن تحالف عزم.

مواقف مشعان

ويتوقع بحسب اعلان المرشح الفائز مشعان الجبوري، وهو نائب سابق، ان تصعد مقاعد “عزم” الى مقعدين اثنين.

وبحسب تغريدة للجبوري على “تويتر”، قال انه انضم الى تحالف الخنجر، فيما وصف النائب السابق والمرشح الفائز مثنى السامرائي، الاخير بـ”النائب الصقر” في تغريدة على “تويتر” ايضا.

وكان الجبوري قد اتهم الخنجر في 2018 بانه قد رشح “شقيقة داعشي” لوزارة التربية ابان تشكيل حكومة عادل عبد المهدي.

ومؤخرا لوح مشعان الجبوري بانضمامه الى “عزم” لتشكيل “تحالف واسع” يهدف الى تشريع قانون للعفو العام واعادة النازحين واعمار المدن المدمرة.

وبحسب تصريحات سابقة للمرشح الفائز، يتوقع ان يكون التحالف الذي اشار اليه الجبوري يضم “عزم” مع تحالف الحلبوسي.

وفاز مشعان الجبوري الذي رأس حزب وطن وهو مرشحه الوحيد في صلاح الدين، عن دائرة الشرقاط وهي الدائرة الثالثة وحصل على المركز الاول هناك باكثر من 12 الف صوت.

وخسرت “عزم” في انتخابات 2021 النائب السابق قتيبة الجبوري الذي غادر “ابو مازن” ايضا قبل الانتخابات.

مقاعد “تقدم”

في الدائرة الثانية وهي دائرة بلد، التي خصصت لها 4 مقاعد وصوت فيها اكثر من 154 الف شخص من اصل اكثر من 372 ناخبا، حصل “تقدم” على مقعده الثاني.

ونال محافظ صلاح الدين عمار جبر اكثر من 13 الف صوت، فيما كان قد انقلب على “ابو مازن” وهو النائب احمد الجبوري قبل اشهر قليلة من الانتخابات وانضم الى الحلبوسي.

وواجه جبر سلسلة من الاتهامات من حزب ابو مازن وقوى اخرى اتهمته بهدر المال العام في صلاح الدين، واستخدام السلطة للدعاية الانتخابية.

ورغم ان الحلبوسي قد زادت كراسيه في البرلمان عن 2018 في صلاح الدين الى مقعدين، لكنه ايضا قد خسر نحو 5 آلاف صوت عن الانتخابات الماضية.

وحقق تحالف الحلبوسي في المحافظة نحو 26 الف صوت في 2021 مقابل اكثر من 31 الف صوت في 2018 تحت اسم “صلاح الدين هويتنا”.

وغاب صاحب مقعد تحالف الحلبوسي في الانتخابات الماضية والذي كان تابعا للاخوة الكربولي (جمال والنائب محمد الكربولي)، وهو النائب علي الصجري.

والصجري هو النائب الوحيد من نواب صلاح الدين لدورة 2018 لم يشارك في الانتخابات بسبب دعاوى قضائية.

وخسر “تقدم” في الانتخابات الاخيرة نائبه مقدام الجميلي في الدائرة الثالثة، والنائب السابق فحل البدر.

خسارة “الفتح”

وذهب بالمقابل المقعد الاول والاعلى من حيث الاصوات في دائرة بلد، الى تحالف الفتح بزعامة هادي العامري.

وحصل النائب مهدي تقي على نحو 16 الف صوت، وهو صاحب المقعد الوحيد للتحالف في صلاح الدين.

وخسر تحالف العامري مقعدا عن 2018 (نال مقعدين)، ونحو 49 الف صوت حققها في الانتخابات السابقة.

وغاب صاحب المقعد الثاني وهو محمد البلداوي عن خطة التحالف في 2021، بعد خسارته الانتخابات.

وفي هذه الدائرة حصلت الترشيحات الفردية على المقعد الثاني في صلاح الدين، وذهب الى “ام فاطمة”.

مقعد فردي وآخر كردي

والاخيرة هي ناسك مهدي، وهي زوجة احد شيوخ العشائر المعروفين في جنوب تكريت، وحصلت على اكثر من 7 آلاف صوت.

وفي الدائرة نفسها سجل تحالف كردستان اول كرسي له في صلاح الدين منذ الانتخابات السابقة في 2018.

وذهب المقعد الى كريم شكور (اكثر من 21 الف صوت). والتحالف يضم حزب الاتحاد الوطني وحركة تغيير.

أصوات أهدرها “أبو مازن”

اما الدائرة الثالثة، دائرة الشرقاط، التي تصدر فيها مشعان الجبوري الاصوات، فقد حل “ابو مازن” في المرتبة الثانية.

الدائرة تضم اكثر من 287 الف شخص يحق لهم الاقتراع، لكن عدد المصوتين الكلي كان نحو 150 الف صوت.

وحصل احمد الجبوري وزير شؤون المحافظات والنائب السابق المعروف بـ”ابو مازن” على نحو 12 الف صوت.

ويرأس ابو مازن تحالف جماهيرنا الوطنية وقدم 12 مرشحا في صلاح الدين وسيطر على دائرة الشرقاط.

وفاز التحالف بمقعدين اثنين آخرين في نفس الدائرة، وذهب الاول الى هيثم العجيلي، وحصل على اكثر من 11 الف صوت.

والثاني الى بشرى القيسي ضمن “كوتا” النساء، بعد ان حصلت على اكثر من 7 آلاف صوت.

وحافظ “ابو مازن” على عدد مقاعده في 2018، لكنه بالمقابل خسر نحو 46 الف صوت في 2021.

وحصل تحالف الجبوري في 2018 وكان اسمه ائتلاف قلعة الجماهير على 77 الف، مقابل 31 الف في الانتخابات الاخيرة.

والجبوري هو الوحيد من الفائزين من ائتلافه عاد الى البرلمان، بينما خسر النائب المنشق عن التحالف قتيبة الجبوري الانتخابات، وكذلك النائبة منار الشديدي التي رشحت هذه المرة مع “الفتح”.

ضياع 4 مقاعد

الى ذلك تلقى ائتلاف الوطنية بزعامة ياد علاوي خسارة كبيرة بعدما فقد مقعدين كان قد حصل عليهما في انتخابات 2018.

وحقق الوطنية حينها اكثر من 56 الف صوت، وذهب آنذاك الى النائب مثنى السامرائي (انقلب الى عزم)، جاسم الجبارة الذي خسر الانتخابات مع “تقدم”.

كذلك خسر ائتلاف حيدر العبادي، تحالف النصر الانتخابات، بعدما كان قد حصل ايضا على مقعدين في الانتخابات الماضية.

وجمع النصر بوقتها أكثر من 50 الف صوت، ونال بها المقعدين حينها عمار يوسف الذي خسر الان الانتخابات ضمن تحالف العقد التابع الى فالح الفياض، وكذلك النائبة كفاء فرحان التي رشحت مع الفياض ايضا.

أقل الأصوات

بالمقابل وصل عدد المرشحين الخاسرين والذين حققوا اصواتا اقل من 100 صوت الى 39 مرشحا، 3 منهم حققوا اقل من 10 اصوات.

واكثر المرشحين الذي حصلوا على اقل الاصوات كانوا في دائرة الشرقاط، من ضمنهم علي الدودح قائممقام الشرقاط الذي حصل على 16 صوتاً فقط.

اما اقل الاصوات في عموم صلاح الدين فكانت للمرشح عبد الغني الجبوري، ضمن الترشيحات الفردية في الدائرة الثالثة، وحصل على 3 اصوات فقط.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close