السعودية دولة عبثية..!

  وليد الطائي ||
 لماذا تنزعج السعودية من الحقيقة ، نعم انتي عبثية ، كل الاحرار في العالم يقولون انتي عبثية وتقودين حروباً عبثية دموية إرهابية يقتل فيها الأطفال والنساء والشيوخ والمرضى والعاجزين والفقراء وتدمر المدارس والجامعات والمستشفيات والأسواق. السعودية شنت حرباً قذرة عبثية ضد الشعب العراقي ، عبر المفخخات والانتحاريين الارهابيين والفتاوى التكفيرية الداعشية ، منذ عام ٢٠٠٣  وإلى عام ٢٠١٧  ، أرسلت لنا عشرات الآلاف من الإرهابيين ، وقتلت مليون ونصف إنسان عراقي عبر الانتحاريين والمفخخات والعبوات وزرعت الفتنة والطائفية بين مكونات الشعب العراقي ، وسلطت وسائل أعلامها الأصفر الحاقد على العراق والعملية السياسية الجديدة .  وحاولت بكل الطرق أن تقسم العراق إلى دويلات متناحرة وما زالت تدعم مشروع تقسيم العراق من خلال مرتزقتها السياسيين الذين باعوا أنفسهم بحفنة دولارات ومكاسب دنيوية زائلة ، ثم قادت حرباً عبثية إرهابية ضد سوريا والشعب السوري وقتلت مليون إنسان سوري وزرعت الفتنة والطائفية بين مكونات الشعب السوري ودمرت البنى التحتية ، وما زال الوضع الأمني غير مستقر هناك .  ثم ذهبت إلى شن حربها العبثية ضد الشعب اليمني وقتلت الآلاف من الأطفال وتقصف المناطق الآمنة بالطائرات والمدافع ، وتقصف المستشفيات والمدارس والأسواق وما زالت طامسة في حربها ضد دولة اليمن ولولا تصدي رجال أنصار الله الحوثيين الأبطال الذين يدافعون عن بلدهم بكل شراسة وعزيمة ، لفعلت اكثر اجراماً ودموية بحق الشعب اليمني المظلوم.  هذه هي السعودية وحكامها المجرمين الدمويين، هل هناك عاقل يخالف كلامنا قطعا كلا ، فإن السعودية تتأمر على الشعوب العربية والإسلامية ، وتنفذ مخططات صهيونية أمريكية وبريطانية، يجب أن ترتفع كل أصوات الأحرار ويجب أن يكون كل العالم العربي والإسلامي جورج قرداحي، ويجب أن يخاطب العالم أجمع مملكة الشر العبثية المتورطة بدماء العرب في الشرق الأوسط، ويقول كفى حروباً عبثية كفى حروباً دموية وكفى ظلماً وقتلاً لشعوب المنطقة.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close