تجديد عضويَّة العراق في المجلس الدولي لإعادة الممتلكات الثقافيَّة

تجديد عضويَّة العراق في المجلس الدولي لإعادة الممتلكات الثقافيَّة

 بغداد: نجلاء الخالدي
احتفظ العراق لأربعة اعوام جديدة بعضويَّة المجلس الحكومي الدولي لاعادة الممتلكات الثقافية إلى بلادها الأصلية أو ردها في حال الاستيلاء غير المشروع.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية احمد الصحاف : إنَّ “العراق فاز مجددا بعضوية المجلس الحكومي الدولي لاعادة الممتلكات الثقافية إلى بلادها الاصلية، وذلك خلال الانتخابات التي أجريت على هامش أعمال الدورة الـ (41) للمؤتمر العام لليونسكو”.
وعد آثاريون هذا الفوز بمثابة دعم دولي لجهود العراق في استرداد ممتلكاته الثقافية، والتي حقق نجاحات متواصلة في عملية استردادها، فقبل اشهر قليلة نجح باستعادة 17 الف قطعة اثرية في أكبر عملية استرداد من نوعها، خلال زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي إلى واشنطن.
وتمكن العراق مؤخرا من استعادة لوح مسماري أثري عمره 3500 عام تبين أنه “ملكية ثقافية مسروقة” أدخلت إلى السوق الأميركية بطريقة احتيالية.
بدوره، قال مدير متحف الناصرية سجاد عبد الحسين: إنَّ “هذا الفوز يعزز من جهود وزارتي الخارجية والثقافة لاستعادة المزيد من الممتلكات الثقافية التي تعد كنوزا حضارية لا يمكن لاي بلد أن يفرط بها”.
واكد أنَّ “جهود العراق باسترداد اثاره المنهوبة رجحت كفته للفوز بعضوية المجلس الحكومي الدولي لتعزيز إعادة الممتلكات الثقافية إلى بلادها الأصلية”.
واضاف أنَّ “هذه الخطوة تحد من الاعمال غير الشرعية في المواقع الاثرية التي تتعرض بشكل مستمر للسرقة التي تقودها مافيات منظمة تتاجر بآثار العراق، وتمثل رسالة تحذير دولية للدول التي لم تُظهر تعاونا جادا في اعادة الاثار والممتلكات
 العراقية”.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close