شُكراً لناشريّ ألوعيّ

شُكراً لناشريّ ألوعيّ :
عبر آلسّلسـلة آلكونيّـــة :
بقلم ألعارف الحكيم : عزيز حميد مجيد
بداية أشكر جميع رؤوساء ألتحرير ألّذين يعرفون قيمة الفِكر و دوره في بناء الحضارة و المدنية لنشرهم الأعلان عن كتابي الأخير (الذي تُوِّجَ مباشرة بعد يومين بإصداره من قبل ثلاث مؤسسات عالمية), هي؛ (مؤسسة كتاب نور) و (مقهى الكتب) و (كتاب), بعنوان :
[نعمة المعرفة فلسفياً], و كذلك أشكر ألقُرّاء ألأعزاء ألّذين يبحثون بآلعمق عن مغزى آلفكر و الحقيقة الضائعة رغم صعوبة ذلك في هذا الوسط الجاهليّ ألمؤلم .. كما أخصّ شكري و تقديري للسّادة أساتذة الجامعات و رؤوساء التحرير و المجلات و المواقع الذين حرّروا ألبيان المتعلّق بإصدارنا الأخير و قدّم بعضهم توضيحات لطلابهم, حرصاً على أهميّة – بل وجوب وعي الناس و هدايتهم – لبناء الفكر الكونيّ ألذي أُمرنا به و الذي وحده يبني الحضارة الآدمية المفقودة – بدل الأفكار و الهويات و العصبيات القبلية و الحزبيّة و الشخصية التي كرّست ألمحن و الفساد و الجّهل والطبقية بقصد من قبل تجّار ألسّياسة وآلدِّين ومن شايعهم لأجل راتب أو منفعة شخصيّة محدودة.

آلجّهل ظلم عظيم و القضاء عليه أعلى درجات ألجّهاد و آلإجتهاد و الخلود الأبدي خصوصاً في هذا الوقت ألذي إندمج فيه آلحقّ مع الباطل بشكل معقد .. و لأنّهم, أيّ (أساتذة الجامعات وآلمشرفين على المواقع و الممثليين) يعرفون – أو هكذا يفترض أن يكون – قيمة و دور المعرفة أكثر من غيرهم في زمن الجاهلية الحديثة التي إنقلبت المقايس فيه بسبب الحكومات والأحزاب المُقنّعة بمختلف المظاهر و العناوين ألجّذّابة(بآلفصحى) و الجّذّابة (بآلعاميّة) العراقيّة ؛ كالدّيمقراطيّة والأتوقراطيّة وآلتكنوقراطيّة وآلليبرالية والبيروقراطيّة والثيوقراطيّة و آلأسلاميّة و المذهبيّة وغيرها؛ لسرقة الفقراء والمساكين لبناء قصورهم وتقاعدهم ومستقبل ذويهم و تعظيم حساباتهم في بلاد العالم والتي لا يستفيد منها سوى أهل ألبنوك ألذين يُديرون عالمنا من خلال المنظمة الاقتصادية العالمية.

أتمنى أخوتي ألمحرّريّن و الناشطيّن وأساتذة الجامعة والمدارس المختلفة؛ التّوسّع في نشر وبيان أسس الفكر كهذا الكتاب و المقالات الفكريّة إن وجدت, فآلعراق والعالم بسبب الأنظمة الفاسدة قد ظلمت شعوبها و سرقتهم بمختلف الحيل و قهرتهم و جعلتهم كآلعبيد من خلال ألأحزاب الجاهليّة خاضعين لفرصة عمل أو لقمة خبز غير كريمة أو تعليمٍ لم يعد مُجديّاً أو طبابة لم تعد شافيّه أو رفاه وحتى شارع نظيف لم يعد له وجود سوى في آلأحلام و الأوهام إلى جانب إنتشار الأوبئة و الفقر و الجهل و فقدان المأوى!؟
و العتب عليكم يا مدّعي الثقافة و القلم, لأنكم تحملون راية (المعرفة) المظلومة هي الأخرى في العراق والعالم.

محبتي لناشري الحقيقة و المعرفة لإنقاذ البشر الذي باتَ من العوز يعبد الله نظريّاً ويعبد الدّولار عملياً وبذلة, للبقاء حيّاً مع التعاسة بلا تفكير ومعرفة حتى لسبب خلقه في هذا آلعالم المليئ بآلعذاب والقهر و المحن الدائمة, وها أنا أُبلّغُكم رسالات ربيّ و أنا لكم ناصح أمين.
الكتب المنشورة للفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي – مكتبة نور (noor-book.com)
أما من يريد الأطلاع على الكتاب الجديد : [ نعمة المعرفة فلسفياً ] فيمكنه عبر الرابط :
https://www.noor-book.com/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D9%86%D8%B9%D9%85%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%81%D9%87-%D9%81%D9%84%D8%B3%D9%81%D9%8A%D8%A7-pdf

ويحتوي الكتاب على مجموعة من الموضوعات الفكريّة الأساسيّة ومنها:
1-المقدمة………………………………………………………………..10
2- ألفصل الأوّل – دور فلسفة الفلسفة في معرفة المعرفة…………….15
3- مشاكل ألفلسفة الكونيّة……………………………………………..22
4- الفصل الثالث – ألأسلام و الصراع الطبقي…………………………27
5- ألطبقية سبب دمار ألبشريّة…………………………………………34
6- لماذا تعمّقت ألطبقيّة مع مرور ألزّمن………………………………36
7- ألفصل الرّابع – ألأستقراء – منهج الإستقراء أهمّ أداة آلمعرفة..’’.39
8- تعريف الإستقراء لغةً و إصطلاحاً………………………………….40
ألفصل الخامس – قيمة ألمعرفة…………………………………….46 -9
10- ألفصل ألسّادس – مناهج تقييم المعرفة – منهج الأنكار………….50
11- ألفصل السّابع – مناهج تقييم المعرفة – منهج ألشّك…………….55
12- شبهات ألشّكاكين………………………………………………….57
13- ألفصل الثامن – مناهج تقييم ألمعرفة – منهج أليقين…………….67
14- نظريات فلاسفة منهج أليقين……………………………………..69
15- ألفصل ألتّاسع – أدوات ألمعرفة الكونية – ألمقدمة…………….104
16- ألحس…………………………………………………………….105
17- العقل……………………………………………………………..108
19- ألتمثيل……………………………………………………………116
20- ألإستقراء………………………………………………………..119
21- ألتجربة…………………………………………………………..122
22- ألإلهام و آلأشراق……………………………………………….130
23- ألفيض ألإلاهي…………………………………………………..135
24- ألوحي……………………………………………………………136
25- ألتّوسل بأهل البيت(ع)………………………………………….137
26- ألتكنولوجيا………………………………………………………139
27- ألفصل ألعاشر مراحل المعرفة………………………………….146
27- ألفصل ألحادي عشر – ماهية الحقيقة و الوهم………………..161
28- ألفلسفة الإسلاميّة بمنظار المستشرقين – هنري كاربون…….164
29- كوستاف لوبون…………………………………………………171
30- ألخاتمة………………………………………………………….173

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close