عقب هجوم داعش الأخير .. تفاهمات بين الدفاع والبيشمركة لمسك فراغات “الموت”

كشف قائد عسكري في البيشمركة اليوم الأحد عن تفاهمات بين وزارتي الدفاع والبيشمركة لمسك الفراغات الساخنة بين ديالى وإقليم كوردستان عبر اتفاقية التنسيق المشترك.

وقال معاون قائد المحور الثاني للبيشمركة (قره تبه – حمرين) اللواء محمد رستم  ان تفاهمات واتفاقات ستدخل حيز التنفيذ لتولي أحد اللواءين المشتركين من الجيش والبيشمركة مسك المناطق المشتركة الممتدة بين حدود ديالى وكوردستان باتجاه قضاءي كفري وكلار”.

واضاف ان “حادثة امس التي استهدف خلالها عناصر داعش احد الربايا في حدود ناحية (كلجو) ومن ثم استهداف قوة إسناد ومسعفين بعبوة ناسفة واستشهاد 5 عناصر من البيشمركة اثر ذلك يحتم معالجة “فراغات الموت” وردع النشاط المتزايد للتنظيم بين حدود جلولاء وقره تبه واطراف كوردستان”

واكد رستم وجود مقترحات يرجح تنفيذها بنسبة 80% لتشكيل لواءين مشتركين آخرين من الدفاع والبيشمركة لمعالجة الفراغات والمناطق الرخوة في المناطق المتنازع عليها والتي خلفها انسحاب البيشمركة منذ عام 2017.

ولفت القائد العسكري الى ان قوات البيشمركة “اللواء” الذي تم تشكيله وفق اتفاق التنسيق المشترك اكمل دورته التدريبية العسكرية، وبانتظار إكمال قوات الدفاع لدورتها التدريبية حسب الآليات المتفق عليها بين وزارتي الدفاع والبيشمركة.

وأتفقت وزارتا الدفاع والبيشمركة العام الحالي على تشكيل لواءين مشتركين لمسك الفراغات والمناطق الساخنة في المناطق المتنازع عليها وشن عمليات مشتركة لمطاردة بقايا تنظيم داعش وتثبيت نقاط تفتيش ودوريات مشتركة وفق بنود امنية نفذ قسم منها والباقي قيد التنفيذ وفقا للترتيبات العسكرية.

وكانت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان قد أعلنت، مساء أمس السبت، إصابة 4 من قواتها خلال التصدي لهجوم شنه مسلحو داعش في قضاء كفري.

وأفاد مصدر أمني مسؤول في وقت سابق من صباح اليوم بأرتفاع حصيلة الهجوم الذي شنه تنظيم داعش على قوات البيشمركة في قضاء كفري التابع إلى إدارة منطقة “كرميان” في إقليم كوردستان إلى خمسة ضحايا وأربعة جرحى.

وقال المصدر  إن عجلة عسكرية نوع “همر” تابعة لقوات البيشمركة هرعت لإخلاء الجرحى الذين أصيبوا في هجوم داعش على “كولجو” إلاّ أنها تعرضت لاستهداف بواسطة عبوة ناسفة.

وأضاف المصدر أن التفجير أسفر عن سقوط خمس ضحايا كانوا يستقلون العجلة من بينهم ضابطان في البيشمركة.

وأصدر رئيس اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني بيانا حول الهجوم قال في إن”اتساع واستمرار اعتداءات وهجمات داعش رسالة جدية وخطيرة وتهديد وخطر حقيقي على المنطقة، لذا فإن المزيد من التعاون والتنسيق بين البيشمركة والجيش العراقي بمساندة قوات التحالف الدولي ضرورة عاجلة وراهنة وذي أولوية”.

ودعا نيجيرفان بارزاني إلى “المزيد من تفعيل وتوسيع التنسيق القائم بين الجهات المعنية في إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية العراقية وبمشاركة ودعم قوات التحالف الدولي، من أجل التصدي بكل قوة واقتدار لإرهابيي داعش وتهديدات وخطر التنظيم”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close