هل يستعين الجيش الاثيوبى بمستشارين عسكريين اتراك لحسم الحرب ضد قوات جبهة تحرير تيغراى ؟

Image preview

بيان صحفى

قالت منظمة العدل والتنمية للدراسات ان الجيش الاثيوبى والقوات الاثيوبية الحكومية ورئيس الوزراء الاثيوبى ابى احمد ربما يستعين بمستشارين عسكريين اتراك لحسم المعركة ضد قوات جبهة تحرير تيغراى وجيش تحرير الارومو التى تقاتل قوات الجيش الاثيوبى

واكد المتحدث الرسمى للمنظمة زيدان القنائى أن اثيوبيا وقعت مع تركيا اتفاقية دفاع مشترك عام 2013 واستعانة القوات الحكومية الاثيوبية بمستشارين عسكريين اتراك يتسق مع الاتفاقية العسكرية بين تركيا واديس ابابا

واشارت المنظمة ان تركيا تمتلك نفوذ عسكرى كبير داخل منطقة القرن الافريقى ففى عام 2016 قامت انقرة بتأسيس قاعدة عسكرية في الصومال بهدف تدريب الجيش الصومالي فيما تعتبر مقديشو مقر لأكبر قاعدة تركية في الخارج كما

اعلنت تركيا عن انشاء قاعدة عسكرية فى جيبوتى واستعانة الجيش الاثيوبى بقوات عسكرية تركية او مستشارين عسكريين اتراك سيجعل رئيس الوزراء الاثيوبى يحسم المعركة ضد قوات تيغراى

وقالت المنظمة ان البرلمان الإثيوبي صدق على اتفاقية التعاون الدفاعي المبرمة بين تركيا وإثيوبيا مايو 2013وتنص على تقديم تركيا دعما فنيا ولوجستيا لإثيوبيا في سبيل زيادة قدراتها العسكرية

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close