العراق يعرب عن رفضه للقصف التركي بسنجار ويحدد طريقا وحيدا لحل المشاكل

أدانت خلية الإعلام الأمني العراقي يوم الأربعاء القصف الجوي التركي الذي استهدف عجلة يقودها احد منتسبي هيئة الحشد الشعبي في قضاء سنجار من قبل طائرة تركية.

وذكرت الخلية في بيان بوقت مبكر من اليوم، أن عملية استهداف تلك العجلة أدت الى “استشهاد احد مواطنينا الأبرياء من ابناء الطائفة الايزيدية من سكان مجمع (خان صور) في القضاء”.

وأضافت أنها تعرب “عن رفضها القاطع لاي تجاوز على الاراضي العراقية”.

وقالت الخلية في بيانها إن “الطريق الوحيد لحل المشاكل هو بالسبل السلمية والدبلوماسية، وعن طريق الحوار، ووفقا للقوانين والتشريعات الدولية”.

وشنّت الطائرات الحربية التركية أمس الثلاثاء ضربات جوية استهدفت به عجلة تقل قيادياً في حزب العمال الكوردستاني، وذلك شمال قضاء سنجار المتنازع عليه بين اربيل وبغداد، والذي يتبع ادارياً محافظة نينوى.

وأبلغ مصدر أمني مسؤول في سنجار  بأن الطائرات التركية استهدفت عجلة تابعة لقوات حماية سنجار (yps) الموالية لحزب العمال الكوردستاني داخل مجمع “خانة صور” التابعة لناحية سنوني شمال القضاء الذي يشكل غالبية سكانه من أبناء الطائفة الإيزيدية.

واضاف المصدر ان الغارة استهدفت احد قياديي تلك القوات الذي كان يستقل العجلة، ويدعى “مروان بدل” مما أسفر عن مقتله متأثراً بجروح أُصيب بها جراء القصف.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close