حينما يكون الكلام المعسول كعسل أو ذهب مغشوش

حينما يكون الكلام المعسول كعسل أو ذهب مغشوش

بقلم مهدي قاسم

القصيدة الجميلة …
الكلام الحلو في حكايته و روايته و العذب بسحره المؤقت ..
وكذلك الحكمة الحسنة ..
قد تكون نافعة أكثر بثمرة جهدها المحسوس
حينما تستحيل إلى فوانيس و قناديل مضيئة
تتدلى عند حافة دروب و ظلال حقول و غابات مديدة
عندما تضيء خطونا المصمم خلقا نحو واحة لحفر بئر استراحة لرعاة رُحل أو مهاجرين تائهين عند تخوم صحارى بلا نهاية .
إلى زرع شجرة وارفة لطيور من هجرتها الجنوبية المرهقة .
عندما تحثنا لشق ساقية رشيقة و مكتنزة بغزارة تدفقها نحو حقول قمح يحاصرها قفار قاحل و جحافل جفاف من كل جهات ..
أو تقودنا وجهة حديقة منسية لإرواء زهرة شاحبة على وشك ذبول ويباس
……………………
فبدون كل هذا ………..
ربما قد يكون كل كلام معسول جميلا وعذبا ، ولكن غير نافع تماما ، مثل ذهب أو عسل مغشوش !..
………….

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close