ظاهرة إغلاق الصيدليات في العراق

محمد منذر هاشم

ظاهرة إغلاق الصيدليات في العراق
ـ أصبح في هذا الوقت الراهن إنتشار شائعة غلق الصيدليات في أغلب محافظات العراق من قبل وزارة الصحة وذلك بسبب بيع الدواء بأقل من ثمنهُ المعتاد، كذلك عاقبت وزارة الصحة بعض الصيدليات التي لا يكون مالكها حاصل على شهادة الطب وكذلك أن لم يكن دكتوراً مختصاً في بيع الأدوية الى المواطنين، وقد انتشر هذا الموضوع في محافظة بابل وذي قار وغيرها مما ادى الى استياء الكثير من المواطنين الفقراء الذين لا يملكون المال الكافي لشراء العلاج الذي يحتاجهُ أطفالهم و كبار السن وكذلك ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى ان ارتفاع ثمن الدواء قد أثر بشكل كبير على حياتهم المادية وايضاً صحتهم الجسدية، حيث تم ارتفاع سعر اكثر من ٩٧١ مادة وضرورة التقيد بالتسعير الجديد كما قررهُ قانون مهنة الصيدلة، كما ان تؤكد نقابة الصيادلة للمواطنين بأنها قد قامت بأكثر من ٤٠٠٠ جولة تفتيشية في بغداد خلال ٤٥ يوماً الماضية لمتابعة عمل الصيدليات وفق القوانين والانظمة المقرّة لتأمين الدواء الآمن والفعّال ونسأل اللّٰه الصحة للجميع.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close