السوشل ميديا وتأثيرها على حياة المجتمع والافراد

حسين جمال رشيد عبد

السوشل ميديا وتأثيرها على حياة المجتمع والافراد

اصبحت السوشل ميديا جزء من حياة الأفراد في المجتمع المحلي ومن المعروف أن فئة الشباب والمراهقين والأطفال هم الاكثر استخداماً لبرامج التواصل الاجتماعي .

ولهذا الاستخدام المفرط لدى هذه الفئات اثار وانعكاسات على مختلف المستويات

منها اضطرابات النوم وحالات الاكتئاب والتوحد وانتشار ضاهرة التنمر التي تصيب الاشخاص بحالات نفسة وقد تصل الى ان يقوم الشخص المتنمر عليه بالانتحار

والارق والتفكك الاسري حيث نلاحظ انعزال افراد العائلة الواحدة وانشغالهم في هواتفهم وعدم التواصل المباشر بين الافراد له عدة اثار على مستوى العمل

والامراض النفسية والانعزال عن العالم الخارجي

وزيادة حالات الطلاق والمشاكل النفسية لدى الاطفال.

لذا يجب الانتباه لهذه التأثيرات والتقليل منها والحد من الاستخدام المفرط لبرامج التواصل الاجتماعي

مع التركيز على الاستخدام الصحيح والتوجيهات

حتى تحصد ثمارها وتقلل اثارها

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close