حرْقُ الأوراق

عدنان الظاهر
كانون الأول 2021

حرْقُ الأوراق
هل أحرقُ أوراقي
والجسدَ النازفَ سطراً سطرا
أقرأُ صفحةَ مرسومِ القتلِ العَمْدِ ؟
أجهرُ بالصوتِ العالي
لا أكتمُ أسراري أرويها أصداءَ
مأساةً تُكتبُ بالكفِّ العسراءِ
مَنْ يفرضُ هذا الشرطَ القاسي
ويجوبُ تخومَ النجمِ الهادي بُهتانا
كفُّكَ لا كفّي
نجمكَ أعلى من نجمي
قَبّلْ واغسلْ أقدامي
يا سارقَ صيفِ الضيفِ تمهّلْ
أصقلْ مرآتكَ لا تكسرها
زيّنها أُطُراً وزخارفَ أطواقا
الجوُ الناريُّ الوصفِ وقودُ
ومراجلُ تغلي
أينَ مكانُكَ في فصلِ الصيفِ
كلُّ سطوحِ الأرضِ تُغطيكَ مناما
جارٌ يعلو جاراً صوتا
هل أحرقُ أوراقي وأُسافرُ مُسودّاً وجهاً تهريبا
وأُقدّمُ شمعاً نِذرا
وأكاليلَ ورودٍ جفّتْ حُزنا ؟
أحرقُ أوراقي لا أُخفيها
أجبلُ منها رملاً مطحوناً كُحلا
لشفاءِ جفونِ الدمعِ الساقطِ مُنهلاّ
[ سأزورُ مدائنَ لي فيها ذِكرى ] … !
إخلعْ وجهَكَ من قُبُلٍ
العالمُ صُفّارةُ إنذارِ
نارٌ لا تُورى قَدْحا
هيهاتَ أعودُ لمقتلةٍ لم أُقتلْ فيها
لم أزرعْ فيها رَيحانا .
دكتور عدنان الظاهر

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close