قصيدة / عِـبَـر وحِكم في الحياة

قصيدة /عِـبَـر وحِكم في الحياة
د. حسن كاظم محمد
هـاي دِنـيه بِـيهه أنـواع الْـعِـبـَر
زَين بيهـه وْشين مِن كُلّ الْبَشَر
خَلْ أَنَبْهَك لو رِدِت حَق وْحقوق
يِـجي يَومَك وِلَك وِجْهاتِ الْنَظَـر
*****
صَبّح لْباطِل إلَه جَوله وْيصول
وَصْبّحَت دِنيانه في وَجْه الْخَطَر
إلْسَيّئه صارَت حَقيقه وِلْهه دور
وِلمُسيئ أصبَح عِـقابَه في خَبَر
ما شِفِت باطِل إلَه گـول وْفِـعِـل
إتْـرِكَه بـْغَـيَّه، جَهـنَّم في صَـقر
خَـل أنَبْهَـك دِنْيِـتَك مُدّه وْتزول
وِلْـبُگه رَبَّــك إلَه قُــدْرَه وْقَــدَر
دِنْيه غَـرَّت كِـلمَن يْحِـب لْغُرور
زاد طُـغْـيانَـه بِحُـكـمـه وِنْـدثَـر
*****
دين مو صوم وْصَلاة وْباقيات
سَـمِح دينك بي عَداله لْكل نَفَـر
ما هِمَل رَبّك بَس صَبْرَه طِويل
يِمْهِـلَـك حَـتَّه إذا طـال الْسَـفَـر
قِيـمة الْأِنسـان عِـلم وْمعِـرفَـه
وِلْجَـهَـل تَدْميره أكْـثَر ما گِـدَر
*****
إتْرِك الْماضي وْفَكِّر من جَديد
وِلْبَعَـد ما وِصَل يَومَه يُنْـتـظَر
دِنيتك شِنطـيت مِن خَـيراتهه؟
وِشَيّدِت چَـم مَعْـلَم لّي بي أثَـر؟
إلراح وَلَّه مالَهْ جَـيّه وْلا خَبَر
بَس سَعيد لّي حِسَبْهه وِعْتِـبَر
مَرض لا بُد إلَه يداويه طبيب
وِلّـذي عِـنده ذَنِـب ربّـك غُـفر
هِيـَّه دنْيَه خَـل أنَبهَك وِسْتَفيد
لا تْعيد الْغلطَه مُرَّهَ تْصْير أمَر
وإلى اللقاء

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close