المنافذ: إخلاء المئات من الحاويات المكدسة في الموانئ

أكدت هيئة المنافذ الحدودية، أمس الثلاثاء، إخلاء المئات من الحاويات المكدسة في الموانئ، فيما أشارت إلى أن البعض منها يحتاج لحل مباشر من هيئة الجمارك والشركة العامة لموانئ العراق.

وقال رئيس هيئة المنافذ الحدودية عمر الوائلي في تصريح صحفي لوكالة الانباء العراقية، إن “الحاويات المتكدسة لها أولوية ومتابعة من قبل هيئة المنافذ الحدودية لكونها من الملفات المهمة وفيها ارتدادات عكسية اذا ما تمت السيطرة عليها، وذلك لخطورة المواد المحملة وعشوائية تواجدها وخزنها داخل الموانئ”.

وأضاف، أن “مجلس الوزراء أصدر قرارات بهذا الشأن وشكلت لجان مشتركة لدراسة أسباب التكدس ومعالجة الموقف”، مبيناً أنه “تم اخلاء المئات من الحاويات”.

وتابع أن “هناك حاويات متكدسة تحتاج لحل مباشر من قبل الهيئة العامة للجمارك والشركة العامة لموانئ العراق وحسب اختصاصاتهم الفنية”. وكان مجلس الوزراء قد أصدر قراراً بشأن تكدّس الحاويات في ميناء أم قصر الشمالي وتم اتخاذ عدد من الإجراءات بخصوصها.

وقالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “الاجراءات نصت وبموجب القرار على تقديم تأمينات مقدارها (500) الف دينار عن عدم تصديق شهادة المنشأ والقوائم التجارية (الفاتورة) ويتم اطلاقها بعد تقديم الشهادات والقوائم المذكورة”. وأضاف البيان، أنه “في الاجراءات ايضا سحب عينات من البضاعة التي لم يقدم مالكوها او مخولوهم شهادة المطابقة، ويتم فحصها في مختبرات الوزارات المختصة، وأن تقوم الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية بالإسراع في اصدار اجازات الاستيراد الخاصة للبضائع التي لم يقدم مالكوها اجازات استيراد”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close