رئيس الوزراء يتوعد بالاقتصاص من الإرهابيين

رئيس الوزراء يتوعد بالاقتصاص من الإرهابيين

 بغداد: عبدالرحمن ابراهيم
أثارتْ قضية استشهاد مدير جوازات قضاء الأعظمية العقيد ياسر الجوراني على يد الإرهابيين بعد اختطافه أثناء رحلة للصيد في منطقة حمرين غضباً شعبياً وأمنياً، قابله وعد من القيادة العام للقوات المسلحة بالثأر للشهداء الأبرار. هذا الغضب، أثارته عصابات داعش الإرهابية بعد أن نشرت صوراً لنحر الضابط، و3 من رفاقه بعد 16 يوماً من اختطافهم، في مشهد أعاد للأذهان ذكريات مؤلمة. ونشر الناطق الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول بياناً نعى فيه الجوراني الذي كان مثالاً للأخلاق الحميدة والضابط المحب لوطنه، متوعداً “سنلاحق الإرهابيين ونصل إليهم لتحقيق العدالة والثأر لشهدائنا الأبرار”، ووجه “القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، بتكثيف الجهد الاستخباري والاستمرار بالنهج التعرّضي للقضاء على عصابات داعش  الإرهابية”.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ خلية الإعلام الأمني، أوضحت، أن قيادة العمليات المشتركة باشرت على مدار ثلاثة أيام الماضية تنفيذ عملية أمنية اشتركت فيها قطعات جهاز مكافحة الإرهاب والقوات الخاصة وقوات من الجيش والشرطة والحشد الشعبي ومن عدة محاور وبإسناد جوي. وأسفرت العملية التي نفذت خلالها 14 ضربة جوية بواسطة طائرات F16 وطائرات L_ 159،  عن قتل 5 عناصر من عصابات داعش الإرهابية والعثور على جثتين لمخطوفين، فضلا عن العثور على 23 وكراً للإرهابيين و13 عبوة ناسفة ورشاشة فيفتي كال ورشاشة أحادية 12،7م و6 بنادق AK وبندقية.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close