كوجر: لا صلة لموازنة 2022 بالتوقيتات الدستورية

كوجر: لا صلة لموازنة 2022 بالتوقيتات الدستورية
 بغداد: شيماء رشيد
نفت اللجنة المالية النيابية السابقة التصريحات التي تحدثت عن توقع خلو السنة الحالية 2022 من الموازنة بسبب التأخير الحاصل بالبرلمان وعدم وجود حكومة، مرجحة إقرارها في شهر حزيران المقبل.
وقال عضو اللجنة المالية السابق والنائب الفائز عن هذه الدورة جمال كوجر، في حديث : إن “عدم وجود موازنة لهذا العام أمر غير صحيح، والموضوع بعيد عن التوقيتات الدستورية، لأنه بدون موازنة معناها أن الحكومة الجديدة ستكون حكومة (تصريف أعمال) ولن تطبق برنامجها الحكومي، وإذا لم تطبقه فمعناه أن ربع عمرها ذهب من دون تنفيذ برنامجها الحكومي”، متوقعاً أن “يتم إقرار موازنة 2022 في شهر حزيران المقبل”.
وأضاف أن “موازنة هذا العام لن تحتوي شيئاً جديداً ولن تختلف عن سابقتها وستكون شبيهة بغيرها، لأن الحكومة الجديدة لن يكون لها مجال للإبداع والحكومة القديمة هي من وضعت الموازنة”.
وبشأن قرار مجلس الوزراء الخاص باستحداث درجات وظيفية، بيّن كوجر أنه “من المفترض أن تدرج أموال هذه الدرجات ضمن موازنة 2022، ولكن إن كان التثبيت وفق (الحذف والاستحداث) فيمكن، ولكن اي تثبيت جديد فهو غير ممكن”.
وأوضح أنه “بحسب تصريحات وزير المالية بأن العراق سيسرح موظفيه بعد عشر سنوات فهذا يعني أن الأعداد كبيرة، ووفق المعايير الدولية فإن أعداد الموظفين في العراق ثمانية أضعاف باقي الدول”.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close