“سببان” وراء تراجع مساهمة القطاع الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي

عزت وزارة الزراعة اليوم الثلاثاء، تراجع مساهمة القطاع الزراعي في العراق بالإنتاج المحلي الاجمالي الى سببين رئيسيين، مشيرة الى ان الوزارة انهت عام 2021 بحظر استيراد لـ 21 مادة غذائية.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة حميد النايف في حديث لوكالة شفق نيوز؛ ان “نسبة مساهمة القطاع الزراعي بالناتج المحلي الإجمالي وحسب المعنيين بذلك هو قليل جدا ويقدر ما بين 2.5 إلى 3.5 بالمئة”، مبينا ان “هذه النسبة لا تلبي طموح الوزارة”.

وعزا النايف “اسباب انخفاض هذه النسبة إلى شح المياه التي يعاني منها العراق والى قلة الدعم المقدم الأسمدة والبذور مما كان له انعكاسات واضحة على مساهمة القطاع الزراعي بالإنتاج المحلي الإجمالي بعد أن كان مساهمته خلال العام الماضي مرتفعة إلى مستويات لا بأس بها نتيجة توفر المياه والدعم”.

من جهة ثانية أكد النايف؛ أن “الوزارة أنهت عام 2021 بحظر استيراد 21 مادة زراعية متوفرة محليا بضمنها البيض والدجاج والتمور وهي تمثل السلة الغذائية للمواطن”، مؤكدا ان “الوزارة ستقوم بمنع استيراد أي مادة زراعية اذا توفرت محليا والى استيراد البعض منها في حال كانت هناك شحة لأحد المحاصيل الزراعية وحسب الروزنامة الزراعية”.

يذكر أن وزارة الزراعة تقوم بين الحين والاخر الى حظر استيراد بعض المواد الزراعية والحيوانية وحسب احتياجات السوق المحلية، في وقت ما يزال العراق يستورد كميات كبيرة من دول الجوار من هذه المحاصيل الزراعية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close