الديمقراطي الكوردستاني يؤيد الجلوس على طاولة الحوار حول مرشح رئاسة الجمهورية

عدّ العضو القيادي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني آراي هرسين يوم الثلاثاء الجلوس على طاولة المفاوضات هو الحل الامثل لجميع المشاكل في أشارة إلى تخلي الحزب من حقه في الترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية.

وقال هرسين لوكالة شفق نيوز، إن “الحزب الديمقراطي الكوردستاني بين موقفه وعلى لسان سكرتير المكتب السياسي للحزب فاضل ميراني ورئيس الوفد التفاوضي هوشيار زيباري بتخليه عن منصب رئاسة الجمهورية للاطراف الأخرى”.

وأضاف أن “ما يجري الآن هي اختلافات واردة في السياسة، ولا تعتبر شيئاً جديداً حيث أن العلاقات بين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي مرت سابقا بهكذا حالات لكن اكيد سنجلس سوية للعمل من أجل مواطني كوردستان”.

وعن موقف الحزب من ترشيح الاتحاد الوطني الكوردستاني لبرهم صالح لولاية ثانية أكد هرسين أن “الحزب يجد أن الجلوس على طاولة التفاوض هو الحل الأمثل لحل مثل هذه الإشكالات”.

واختتم العضو القيادي حديثه عن تفائله بما جرى في الجلسة الأولى لانتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب وفق السياقات الدستورية، معربا عن “أمله بأن تستمر العملية السياسية وفقا للنظام الديمقراطي”.

وكانت مصادر سياسية مطلعة قد أفادت في وقت سابق من اليوم بأن وفدا من الاتحاد الوطني الكردستاني برئاسة رئيسه المشترك بافيل طالباني سيتوجه الى بغداد.

ووفقا لتلك المصادر في حديثه لوكالة شفق نيوز، فإن ان الوفد سيخوض نقاشات مع الأطراف الشيعية والسنية حول مرشح الحزب لمنصب رئاسة الجمهورية برهم صالح.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close