مؤسسة الأطلس الكبير والمجتمع المدني للتعبئة من أجل غرس الأشجار والتضامن الاجتماعي في 17 يناير

 

مراكش، المغرب – ركزت مؤسسة الأطلس الكبير جهودها على العمل مع مئات المتطوعين من عشرات المناطق في جميع أنحاء المغرب بهدف زراعة آلاف الأشجار المثمرة. ويندرج هذا النشاط تحت إطار الموسم السنوي لغرس الأشجار، الذكرى التي عمدت المؤسسة على تخليدها يوم الاثنين 17 يناير 2022 تحت شعار الأمل الأخضر “GreenHope”.

وخلال فعاليات هذا الحدث، ستتم زراعة الشجيرات المستوردة من مختلف مشاتل مؤسسة الأطلس الكبير الـ 14 والموزعة في ثماني جهات مغربية. يشرف على العملية شباب وأعضاء التعاونيات والجمعيات والمزارعين في مواقع مختلفة من مراكش-آسفي، وسوس-ماسة، ودرعة- تافيلالت، وبني ملال خنيفرة، وفاس-مكناس والشرق، وطنجة – تطوان – الحسيمة وبوجدور.

نظمت مؤسسة الأطلس الكبير هذا الحدث لأول مرة يوم الاثنين الثالث من شهر يناير 2014، قامت المؤسسة حينها بزراعة شجرتها المليون. وقد وقع الاختيار على هذا التاريخ بالضبط ليس فقط لأنه وقت مثالي للزراعة في المغرب، بل ولأنه يتزامن أيضًا مع يوم الخدمة مارتن لوثر كينج جونيور، الذي يحتفل بنفس قيم التفاني في المجتمع والتنمية المستدامة التي تمثلها مؤسسة الأطلس الكبير.

هذا العام، يتزامن حدث “الأمل الأخضر” مع عيد الشجرة اليهودي (طو بشفاط)، وهو عيد يهودي يحتفل بالبيئة من خلال غرس الأشجار. احتفاء منها بهذه المناسبة، ستزرع المؤسسة أشجار مثمرة قرب المقابر اليهودية المغربية في مناطق مختارة من البلاد وفي مبنى المفوضية الأمريكية في طنجة.

يسر مؤسسة الأطلس الكبير بدعم من دار أمريكا بالدار البيضاء، وهي جزء من القنصلية الأمريكية العامة في الدار البيضاء، أن تعلن عن دعمها لـ 100 شاب مشارك في برنامج BE GREEN (حافظ على المساحات الخضراء)، وهو برنامج تعليمي تدريبي في مجال العلوم والتكنولوجيا والزراعة ينفذه مؤسسة الأطلس الكبير. بالإضافة إلى خدمة يوم غرس الأشجار هذا، سيتعلم هؤلاء الشباب المهارات الأساسية للعمل في القطاع الأخضر الناشئ في المغرب.

يشكل موسم غرس الأشجار هذا، الذي بدأ في دجنبر 2021 وينتهي في مارس 2022، فرصة سانحة تتعاون فيها مؤسسة الأطلس الكبير مع سكان المجتمعات الزراعية في جميع أنحاء المغرب لزرع مليون من شتلات الأشجار المثمرة في المشاتل الـ 14، يبلغ مجموعها أكثر من مليوني بذرة. تمت زراعة أكثر من 4 ملايين شجرة حتى الآن، أثمرت عن أكثر من 240 ألف شجرة إلى حدود الساعة. وللمزيد من المعلومات حول كيفية استفادة ممثلي وفئات المجتمعات الزراعية من مبادرة غرس الأشجار هذا العام، قم بزيارة موقع مؤسسة الأطلس الكبير.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close