نيجيرفان بارزاني يبحث مع السفير البريطاني جملة من القضايا بينها انتخاب رئاستين بالعراق

بحث رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني يوم الأحد مع السفير البريطاني لدى بغداد مارك بريسون ريتشاردسون مجموعة من القضايا ذات الإهتمام المشترك على الصعيد الداخلي العراقي، والعلاقات بين البلدين.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس بارزاني جمعه مع ريتشاردسون، وفقا لبيان رئاسي صدر اليوم، وورد لوكالة شفق نيوز.

وذكر البيان أنه في اللقاء، تم بحث آخر تطورات الوضع السياسي، وعملية انتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب العراقي، وحوارات الأطراف السياسية حول الخطوات التالية في العملية السياسية، وانتخاب رئيس الجمهورية، وتشكيل الحكومة، والعلاقات بين أربيل وبغداد، وعلاقة بريطانيا مع العراق وإقليم كوردستان.

وأكد الرئيس نيجيرفان بارزاني على أهمية وضرورة الاستقرار السياسي في العراق، ووجود الثقة والتفاهم المشترك للجهات والمكونات في إدارة العملية السياسية لتحقيق مستقبل أفضل للبلاد.

وأضاف البيان أن الجانبين اتفقا على أهمية وحدة الصف والموقف للأطراف السياسية الكوردستانية في بغداد، واعربا عن املهما أن يفضي حوار وجهود القوى السياسية والتفاهم المشترك في تحقيق الاستقرار السياسي، و تطرقا أيضا إلى أصدقاء العراق وما يولونه من أهمية لحوارات الأطراف السياسية العراقية.

ونوه البيان إلى ان السفير البريطاني في العراق جدد دعم بلاده المستمر للعمل مع العراق وإقليم كوردستان، وشكر الرئيس نيجيرفان بارزاني على دوره في عملية إصلاح وزارة البيشمركة، مؤكدا مواصلة بريطانيا دعم تنظيم قوات البيشمركة.

وكان لتطورات الوضع الأمني الأخير واستهداف مقار البعثات الدبلوماسية، والأطراف السياسية في بغداد، ووضع فيروس كورونا، ومسألة الهجرة، والأوضاع في المنطقة عامة محورا آخر من اللقاء الذي حضره القنصل العام، ومستشار الدفاع في القنصلية العامة البريطانية في اربيل، حسب البيان.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close