العنف الأسري ومخاطره على المجتمع

الجامعة العراقية /كلية الإعلام
الأسم /حسين عباس مصلح

العنف الأسري ومخاطره على المجتمع
يعرّف العُنْف لغةً على أنّه الشدّة والقسوة، والفعل منه عَنُفَ، فيُقال: عَنُف بالرجل؛ أيّ لم يَرفق به وعاملهُ بشدةٍ وعنفٍ، أو لامه وعيَّره، والفعل منها أيضاً عَنّفَ، فيُقال: عنّف موظفاً؛ أيّ لامهُ بشدّة بُغية إصلاحه أو ردعه.

العنف الأسري هذه الظاهره انتشرت بشكل كبير وخاصةً في وقتنا الحالي حيث يقوم رب الأسره بممارسة العنف ضد أبنائة وزوجتة وتؤدي هذه الممارسة من قبل الأب إلى نتائج خطره منها تفكك الأسره الطلاق او انحراف الزوجة جعل الأبناء يسيرون في طريق خاطئ
او الانتحار هذه المعاملة تؤدي إلى تفكك الأسره وجعل الأطفال ضحاية لعصابات متنوعة وبلتالي هي الاخره تقوم بهدم المجتمع ف المجتمع هوه مبني من الأسر عند هدم الأسره ينهدم المجتمع

لمعالجة هذه المشكلة يرجع السبب الأول والأخير ألى الدولة بسبب سوء الاداره
على الدولة فرض عقوبات شديده لمن يقوم بممارسة العنف ضد أسرتة

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close