الإطار التنسيقي: انفراج سياسي قريب

أكدت النائب عن ائتلاف دولة القانون، عالية نصيف، اليوم الاثنين، أن تفكيك أي مكون لن يصب في مصلحة الآخر، بل يضر العراق، فيما أشارت إلى ان هناك انفراج سياسي قريب.

وقالت نصيف في حديث لـ السومرية، إن “تفتيت أي بيت من البيوتات الثلاث (الشيعية أو السنية أو الكردية) لا يصب في مصلحة أحد، بل يضر العراق أولاً وأخيراً”، لافتة إلى أن “تركيبة العملية السياسية واضحة بأنها مبنية على المكونات”.

وبينت، أن “جولة زعيم تحالف الفتح هادي العامري هدفها إعادة الوفاق داخل البيت الشيعي، حيث هناك حلحلة وشبه اتفاق على بعض المبادئ مع الشركاء”، مؤكدة أن “تلك الزيارة تأتي ضمن إطار عرض ما تم حلحلته خلال الجولات السابقة وليست بهدف إقصاء جهات معينة”.

وفيما أشارت نصيف إلى، أن “العامري ممثل الإطار التنسيقي في الملف الحكومي”، أكدت أن “هناك نوع من الانفراج السياسي”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close