تعالوا لنرتكب شعرا أو قصة :

بقلم مهدي قاسم
أغنية عاشقة :
أينما تمضي راحلا مغامرا يا فارسي الجميل
و أنت مسافر عبر دروب مجهولة و بعيدة
أو ضائعا في متاهات العالم الغامضة والشائكة
فأن خطوك المتعب والوفي سيعيدك أخيرا
نحو محراب قلبي مستوطنا أبديا
حيث نتمدد حول موقد رغبتنا المتأججة
لنؤدي صلاة الجمال على مائدة الأجساد .
……………………………….
تجليات مباغتة :
بللتني زهرة برذاذ عطرها المتدفق نوافيرا
مستحمة تحت قطرات الندى فجرا
ريانة و أنيقة بقميصها المخملي
كأنما استعدادا و ترحيبا
بانبثاق الشمس من هالتها الساطعة
…….
مائدة ربانية عامرة :
عند منتصف الليل بلغ جوعه ضراوته
فظن الغيوم أرغفة بيضاء و ساخنة والقمر جبنة لذيذة
حيث برقت نجوم كحبات زيتون مشعة اخضرارا ..
فالتهم كل ما طالته نظراته بشهية نهمة
يا لمائدتي العامرة ! من هبة الرب الزاخرة
قال متخما بأوهام شبعه المفرطة ..
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close