بيع بطاقات لقاح كورونا.. جريمة مركبة

راصد الطريق

في الوقت الذي تُحذر فيه وزارة الصحة المواطنين من الزيادة المتسارعة في اعداد المصابين بكورونا، وتحث المواطنين على اخذ اللقاحات، أعلنت خلية الاعلام الامني قبل ايام عن القبض على 12 متهما ببيع بطاقات لقاح فيروس كورونا في محافظة ديالى من دون اخذ اللقاح، واعداد أخرى من المتهمين في محافظات أخرى.

لا شك انه استهتار بحياة المواطنين وإضرار بالوضع الصحي العام في البلد، ويصعب تصور حدوث ذلك لولا وجود فاسدين في المؤسسات الصحية، مع ان المسؤولية تقع كذلك على من يشتري هذه البطاقات.

ان من واجب الأجهزة والمؤسسات الرقابية والصحية زيادة اليقظة والمتابعة والاشراف على التعامل مع بطاقات اللقاح ضد كورونا، ووضع حد لجعلها مصدر ارتزاق لضعاف النفوس وفاقدي الضمير والحس الوطني. كما ان على المواطنين الأدراك الواعي لخطورة تجاوزات كهذه والتهرب من اخذ اللقاح الذي يحقق السلامة لهم وللاخرين.

ولابد للقضاء ان يقول كلمته بحق الراشي والمرتشي على السواء في هذه الجريمة المركبة، التي تكرس الفساد والاضرار العمد بصحة المواطنين.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close