مالم يتنبأ به ناستراداموس

/محمد الدهان
_____________________________
النمرُ الورقي على اطرافِ الغابةِ منتتشيأً
يتوسط الانصار ، تحف  به
اكاليل الغار ْ
الذئاب ُ الحمر ُ  تتربصُ عن بعد . دَفعَت ْ بصغارها  الى مواكبِ الترحيب والتبجيل والحفاوة ْ والعناق
هللويا..
هللويا..
الخطةُ محكمة ٌ هذه المرة ..
القناصون أخذوا مواقعَهم
بضعُ سهامٍ مسمومة تُسقِط ٌ النمرَ الورقيَّ صريعاً ..وسط ذهول الانصار الانصار
الذئاب الحمر تنطلقُ بقوة..
تطالبُ بالقصاص من القتلة
قائمة ٌ باسماءِ الجناةِ معدة ٌ سلفاً ،
أعواد ُ  المشانق تنتصب ُ تحت اشعة ِالشمس معانقة ً اجسادَ (الذيول والعملاء)
بعدها..
يُسدل ُ الستار ُ على حكاية الشاطر حسن.
تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close