بافل طالباني يصل بغداد لمناقشة ترشيح برهم صالح لرئاسة الجمهورية

وصل الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكوردستاني بافل طالباني مساء الاثنين إلى العاصمة بغداد، للتباحث مع الأطراف السياسية حول مرشح الحزب لمنصب رئاسة الجمهورية.

وكان المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني أعلن يوم أمس اختيار برهم صالح كمرشح لمنصب رئاسة الجمهورية لدورة ثانية.

وقال مصدر مطلع في الحزب لوكالة شفق نيوز، إن طالباني مترأساً وفداً من الحزب سيناقش القوى السياسية الشيعية والسنية حول انتخاب مرشح الاتحاد الوطني الكوردستاني لمنصب رئاسة الجمهورية.

يأتي ذلك، بالتوازي مع وصول وفد رفيع المستوى من الحزب الديمقراطي الكوردستاني إلى بغداد لمناقشة الأطراف السياسية حول مرشح الحزب هوشيار زيباري لمنصب رئاسة الجمهورية.

ويدور خلاف بين الحزبين الاتحاد الوطني الذي يتمسك بترشيح الرئيس الحالي برهم صالح لشغل منصبه لولاية ثانية، والديمقراطي الكوردستاني المعترض على ترشيحه.

وجرى في العرف السياسي خلال الدورات الرئاسية المنصرمة، تسلم مرشح من الاتحاد الوطني منصب رئاسة الجمهورية.

لكن بلغة الأرقام، فإن حصول الحزب الديمقراطي الكوردستاني على 31 مقعداً نيابياً في الانتخابات التشريعية الأخيرة، مقابل 17 مقعداً فقط للاتحاد الوطني الكوردستاني، قد يعكس المعادلة هذه المرة، إذ أعلن الديمقراطي ترشيح هوشيار زيباري لمنصب رئاسة الجمهورية.

ويرى الديمقراطي الكوردستاني، أن منصب رئيس الجمهورية هو استحقاق كوردي وليس حزبياً، لذلك يجب أن يكون المرشح بتوافق الجميع، وفقاً للنائب عنه ماجد شنكالي، خلال حديثه لوكالة شفق نيوز.

وحددت رئاسة البرلمان الجديدة موعداً أقصاه نهاية يوم 8 شباط المقبل، لتسلم الترشيحات الخاصة بمنصب رئاسة الجمهورية.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close